الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

17 قتيلا و 1486 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي

11.01.2017 10h46 - أخر تحديث 11.01.2017 10h46

58020

لقي 17 شخصا مصرعهم، وأصيب 1486 آخرون بجروح، إصابة 57 منهم بليغة، في 1194 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 2 إلى 8 يناير 2017.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، إلى عدم التحكم؛ وعدم احترام حق الأسبقية؛ وعدم انتباه الراجلين؛ وعدم انتباه السائقين؛ والسرعة المفرطة.

وأضاف ذات البلاغ أن تغيير الاتجاه بدون إشارة؛ وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”؛ وتغيير الاتجاه غير المسموح به؛ وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر؛ والسياقة في حالة سُكر؛ والسير في يسار الطريق؛ والسير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز المعيب، كلها أسباب تؤدي إلى الحوادث.

وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح المصدر ذاته، أن مصالح الأمن قامت بتسجيل 34 ألفا و 39 مخالفة، وأنجزت 12 ألفا و 102 محضر أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 21 ألفا و 937 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 4 ملايين و 446 ألفا و 825 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 5 آلاف و191 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 6 آلاف و686 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 225 مركبة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: