الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438 الموافق 18 يناير 2017

10 أسئلة قد تسعد طفلك …

30.10.2016 13h12 - أخر تحديث 28.10.2016 13h13

طفلة سعيدة

لتحقيق متعة لا تنسى بينك وبين أطفالك ، خصصي بعض الوقت لمحادثة ودية قصد التعرف على الكائن الفريد الذي وهبك الله إياه ، فهذا اللقاء سيساعدك على فهم ما يدور برأسه ومعرفة نظرته للحياة؛ العائلة؛الأصدقاء ، وأمور كثيرة أخرى تهمه ويتساءل حولها باستمرار.

هي 10 أسئلة يجب أن يطرحها الوالدان على الأطفال ، فربما احتاجوا لتوضيح بعض الأمور، وهذه الجلسات تخلق الكثير من الضحك أحيانا ، وهي طريقة لاكتشاف مواهب ابنك أو ابنتك ومعرفة ما يشغل باله.

التحدي اليوم هو أن تجالسي طفلك او تمارسا معا متعة المشي سويا ، وبادريه بالأسئلة التالية:

1.  أفضل خمسة أشياء عنك ؟

2. ما هي أسعد ذكرى لديك؟

3. ماهو أحلى شيء في كونك طفلاً؟

4 ما هو أفضل شيء تود القيام به الصيف المقبل؟

5. اختر أمرين علينا القيام بهما معاً كأسرة في عطلة نهاية الأسبوع؟

6. ما هو أجمل تصرّف قام به شخص ما حيالك؟

7. ما هو أجمل تصرف قام به شخص ما حيال شخص آخر؟

8. ما هي الصفات التي تحبها عند أخوتك؟

9. ما الذي تحبّ أن تفعله أمك لك أو أبوك؟

10. لو اتفقنا أن نمضي النهار كله معاً اليوم فماذا تريد أن نفعل؟

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: