الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 الموافق 22 اغسطس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

وزير إيفواري: انضمام المغرب إلى (إكواس) سيجعلها “قوة اقتصادية عالمية”

20.03.2017 16h15 - أخر تحديث 20.03.2017 12h09

سياندو فوفانا (صورة أرشيفية)

أكد وزير السياحة الايفواري، سياندو فوفانا، أن انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا “إيكواس” سيساهم في بروز هذه المجموعة كقوة اقتصادية عالمية، مبرزا أن طلب المغرب الانضمام إلى هذا التكتل يعد اختيارا استراتيجيا سيساعد لا محالة في تعزيز عرى التعاون المثمر القائم بين بلدان هذه المجموعة.

وقال فوفانا، على هامش مشاركته مؤخرا في النسخة الخامسة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية، التي نظمت بالدار البيضاء تحت رعاية الملك محمد السادس، إنه “مع انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب افريقيا ستصبح هذه الأخيرة التكتل 20 الأكثر غنى على الصعيد العالمي”، وفق ما نقلت عنه “وكالة المغرب العربي للأنباء”.

وشدد في هذا الصدد على أنه “يتعين علينا أن نتوحد في إطار تكتل قوي لبلوغ الانسجام في الرؤى وتعزيز المبادلات التجارية”، مؤكدا أنه لا يساوره أدنى شك في أن قادة الدول الدول الأعضاء في المجموعة سيصادقون على طلب انضمام المغرب بكثير من الترحيب و الحفاوة.

المغرب والسياحة

وأشار المسؤول الإيفواري إلى أن انضام المغرب إلى هذه المجموعة من شأنه كذلك “تعزيز التعاون رابح – رابح بين بلداننا”، مضيفا أنه في هذا الإطار تهدف زيارته للمغرب اكتشاف فرص الشراكة المتاحة في عدد من القطاعات المنتجة خاصة في مجال السياحة، حيث قطع المغرب أشواطا هامة.

وأعرب فوفانا عن ارتياحه للعلاقات المتينة التي تجمع الكوت ديفوار والمغرب، مبرزا أن زيارة الصداقة والعمل التي قام بها الملك محمد السادس مؤخرا إلى بلاده تترجم من جهة الاهتمام الذي يوليه للكوت ديفوار، ومن جهة أخرى الصداقة التي تجمعه بأخيه الرئيس الحسن واتارا.

وقال في هذا السياق: “نحن الايفواريين، فخورون جدا بصاحب الجلالة الملك محمد السادس ومنجزات جلالته الهامة المحققة في مختلف ربوع المملكة وفي جميع المجالات ، ومن هذا المنطلق نتخذ المغرب كنموذج تنموي ناجح، نحاول نسخه في الكوت ديفوار”.

تعزيز الشراكة مع المغرب

وفي معرض حديثه عن المجالات التي تتطلب مزيدا من التعاون بين المغرب وكوت ديفوار، لاحظ فوفانا أن بلاده تطمح لتعزيز الشراكة مع المغرب في قطاعات هامة من قبيل الفندقة والطاقة والمالية العامة والأبناك والبناء والاشغال العمومية.

واعتبر في هذا الصدد أن المشروع الذي أطلقه المغرب والهادف إلى انجاز شبكة للطرق السيارة تقارب 2000 كلم لربط شمال المملكة بجنوبها “يلهمنا كثيرا ويثير الإعجاب”.

وبخصوص عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي، اعتبر فوفانا أن هذه العودة الطبيعة تؤكد مجددا الاهتمام الكبير الذي يوليه الملك محمد السادس للقارة الافريقية، معربا عن يقينه بأن المغرب سيقدم للقارة السمراء قيمة مضيفة متميزة.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
attajdid jadidpress

«التجديد».. لمحة تاريخية لتجربة إعلامية وأدها الحصار 

بعد عقدين من الصدور المستمر تحتجب جريدة «التجديد» […]

Image 1

“التجديد” الرقمي تودع قراءها

أعلنت مؤسسة «التجديد» عن إيقاف إصدار جريدة «التجديد […]

البام1

البام يعتذر ليتيم ويجمد عضوية بوعرفة

قرر حزب الأصالة والمعاصرة تجميد عضوية لحسن بوعرفة […]

التبرع بالدم

هذا عدد المغاربة الذين تبرعوا بالدم 2016

كشفت الدكتورة العمراوي نجية، مسؤولة بالمركز الوطني لتحاقن […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

الملتقى النسائي.2

ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: