الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438 الموافق 18 يناير 2017

وزارة الصحة: “وضعية الأنفلونزا الموسمية لا تدعو إلى القلق”

04.01.2017 12h01 - أخر تحديث 04.01.2017 12h01

siha

أعلنت وزارة الصحة أن الوضعية الوبائية لمرض الأنفلونزا الموسمية، على المستوى الوطني، تعتبر “عادية” و”لا تدعو إلى القلق”، مؤكدة أن عملية التلقيح تبقى الوسيلة الأنجع للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس.

وأوضحت الوزارة، في توضيح، على إثر نشر بعض المنابر الصحفية لخبر حول “ظهور فيروسات جديدة تسبب مرض الانفلونزا الموسمية “، أنه تبين من خلال المعطيات المستقاة من مختبر الفيروسات بالمعهد الوطني للصحة، الذي يعتبر المختبر المرجعي الوطني للأنفلونزا والمصادق عليه من طرف منظمة الصحة العالمية، أن أنواع فيروسات الانفلونزا الموسمية التي تم تشخيصها بالبلاد تبقى، إلى حد الآن، “عادية”.

ونصحت الوزارة المواطنين بالتلقيح ضد الانفلونزا الموسمية، خصوصا الأشخاص المسنين، والنساء الحوامل، والأطفال والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة (أمراض القلب، أمراض الكلى، أمراض الجهاز التنفسي، مرض السكري، الأمراض التنفسية المزمنة)، وكذا مرض نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، مبرزة أن اللقاح المتوفر حاليا يحمي من أنواع فيروسات الانفلونزا الموسمية المسجلة بالبلاد.

وذكرت وزارة الصحة، حسب ما ورد بوكالة المغرب العربي للأنباء،  بأنها تقوم بمراقبة الحالة الوبائية لمرض الانفلونزا الموسمية وطنيا، مشيرة إلى أن فيروس (إتش3 ان2) يمثل الصنف السائد وطنيا خلال هذا الموسم بنسبة تقارب 90%، وهي نفس النسبة المسجلة على الصعيد العالمي.

 

 

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: