الثلاثاء 2 شوال 1438 الموافق 27 يونيو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

وثيقة 11 يناير 1944 .. محطة تؤرخ لتطلع المغاربة للتحرر من قيود الاستعمار ونيل الاستقلال

11.01.2017 09h00 - أخر تحديث 10.01.2017 10h58

استقلال المغرب

بعد 73 سنة من تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944، لا تزال هذه المحطة تؤرخ اليوم للحظة تحول نوعي وحاسم في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي ضد قيود الاستعمار عبر فيها صراحة عن مطلبه المشروع في الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية.

ويخلد المغاربة، يوم غد الأربعاء، بمظاهر الاعتزاز والإكبار، و في أجواء التعبئة الوطنية العامة تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمـد السادس، هذه الذكرى التي تؤرخ لتقديم عريضة من قبل مجموعة من الوطنيين من صفوف الحركة الوطنية إلى جلالة المغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه، والمقيم العام للحماية الفرنسية بالمغرب، ومفوضيات الولايات المتحدة، وبريطانيا، والاتحاد السوفياتي، تطالب باستقلال المغرب، واستعادته لسيادته، متوجة مسارا طويلا من المقاومة المسلحة والمطالب الإصلاحية للحركة الوطنية، وممهدة فيما بعد لنيل الاستقلال عن الحماية الفرنسية.

وبالفعل، جاءت الوثيقة بعد مسلسل طويل من المقاومة المسلحة التي قادها في مرحلة متقدمة محمد بن عبد الكريم الخطابي في الريف، وموحى وحمو و باسلام في الأطلس المتوسط، إلى جانب مقاومة الاستعمار في إطار “كتلة العمل الوطني” التي تصدت أولا للظهير البربري (16 ماي 1930) الذي سعت من خلاله سلطات الحماية لكسر وحدة الشعب لكن المغاربة، عربا وأمازيغ، أفشلوه.

ثم جاءت مرحلة رفع مطالب الشعب المغربي الإصلاحية والمستعجلة في 1934 و1936، وإعلانها كثوابت لا يمكن التنازل عنها، والمطالبة بالحريات العامة، إلا أن المحتل الفرنسي واجه نشاط كتلة العمل الوطني بحملة قمع وترهيب واعتقال ونفي الوطنيين، ما بلور قناعة أن التحرير الحقيقي للمغرب لن يتم سوى عبر نيل الاستقلال واسترجاع السيادة وامتلاك المصير لترى إثر ذلك وثيقة 11 يناير النور بعد أن أنجزتها الحركة الوطنية بتنسيق مع السلطان محمد بن يوسف، حاملة توقيع مناضلين من كل أنحاء البلاد.

وتضمنت وثيقة المطالبة بالاستقلال عددا من المطالب السياسية تتعلق بالسياسة العامة للبلاد، منها المطالبة باستقلال المغرب تحت قيادة ملك البلاد الشرعي محمد بن يوسف، والسعي لدى الدول التي يهمها الأمر لضمان هذا الاستقلال، وانضمام المغرب للدول الموافقة على وثيقة الأطلنتي والمشاركة في مؤتمر الصلح.

أما المطالب الداخلية في الوثيقة فتمثلت في الرعاية الملكية لحركة الإصلاح، وإحداث نظام سياسي شوري تحفظ فيه حقوق وواجبات جميع مكونات الشعب المغربي.

وكان رد سلطات الحماية الفرنسية على هذه المبادرة الوطنية عنيفا بشن حملة اعتقالات بعد أيام من تقديم الوثيقة، وإلقاء القبض على أغلب الموقعين عليها، ودشنت، بعد نضال مرير خاضه الشعب المغربي بالتحام مع العرش، لمرحلة جديدة طموحها الأسمى استقلال البلاد، وأدركت بعدها سلطات الحماية أنه لا تنازل للشعب عن المطالبة بالاستقلال على الرغم من الاعتقالات والإعدامات التي أدى ثمنها آلاف المغاربة.

وتعزز موقف الحركة الوطنية بعد الخطاب التاريخي الذي ألقاه جلالة المغفور له محمد الخامس بطنجة سنة 1947 والذي أكد على أن المطالبة بالاستقلال اتخذت صبغة رسمية وأنه لا تراجع عنها، وقاد وقوف سلطان البلاد إلى جانب المقاومة وانخراطه فيها، إلى نفيه إذ عزلته سلطات الحماية الفرنسية، في 20 غشت 1953، عن العرش، ونفته مع أسرته الشريفة إلى جزيرة مدغشقر.

وتلا ذلك اندلاع (ثورة الملك والشعب) التي عمت المدن المغربية وعجلت بالاستقلال. وأمام تصاعد حدة المقاومة، اضطرت فرنسا إلى إرجاع السلطان الشرعي إلى بلده وشعبه وعرشه، في 18 نونبر 1955، ليعلن عن “نهاية عهد الحجر والحماية”، وبداية استقلال المغرب عن فرنسا، الذي أعلن بشكل رسمي في 2 مارس 1956، وفي غشت 1956، اكتمل استقلال القسم الأكبر من البلاد، بنهاية الحماية الإسبانية على المناطق الشمالية.

وشكلت وثيقة المطالبة بالاستقلال، ارتباطا بسياقها التاريخي والظرفية التي صدرت فيها، ثورة وطنية حقيقية جسدت وعي المغاربة وتمسكهم بالكرامة والسيادة وأعطت دليلا قاطعا على قدرتهم وإرادتهم الراسخة في الدفاع عن حقوقهم المشروعة وتقرير مصيرهم وتدبير شؤونهم بأنفسهم خارج أي وصاية مهما كانت، وانخراطهم الكلي في مسيرة النضال التي تواصلت فصولها بعزم وإصرار في مواجهة النفوذ الأجنبي حتى تحقيق النصر.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
الولوجيات

الحقاوي: حوالي 39 % من الأشخاص في وضعية إعاقة يشتغلون في القطاع الخاص

أكدت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة […]

حوادث السير

مصرع ثلاثة دركيين في حادثة سير بنواحي كلميم

لقي ثلاثة عناصر من الدرك الملكي مصرعهم، وأصيب […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

cafe

هل تهدد الانترنيت العلاقات الاجتماعية داخل المقاهي؟

تعد المقاهي مكانا عاما يجلس فيها الناس لشرب […]

%d8%ba%d9%8a%d9%88%d9%85تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الأحد، أن يبقى الطقس باردا بكل من شمال وداخل وشرق البلاد، مع تكون جليد بالمرتفعات والهضاب.  وستكون الأجواء غائمة ومصحوبة بأمطار أو زخات مطرية بالمنطقة الشرقية، ومنطقة طنجة، والواجهة المتوسطية، وشرق الريف، والسايس، وشمال السفوح الجنوبية الشرقية، وبمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط. كما ستسجل تساقطات ثلجية فوق الهضاب العليا الشرقية وفوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط على القمم التي تفوق 1600م، مع نزول بعض القطرات المطرية بالسواحل الوسطى.  عدا ذلك، ستتناوب انفراجات مع سحب بباقي المناطق الشمالية، وستكون محملة أحيانا ببعض القطرات المطرية محليا، فيما ستكون السماء قليلة السحب إلى صافية بباقي المناطق. وستهب الرياح معتدلة القوة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، وضعيفة إلى محليا معتدلة من القطاع الشرقي بالمنطقة الشرقية وبمنطقة طنجة، ومن القطاع الغربي إلى جنوبية غربية بباقي المناطق، مع هبوب زوابع رملية داخل الأقاليم الجنوبية للبلاد. وستتأرجح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 5 و 0 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 00 و 05 درجات بالريف، والمنطقة الشرقية والسايس وسهول تادلة، والرحامنة وتانسيفت وهضاب الفوسفاط ووالماس، وداخل منطقة دكالة وعبدة، والشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 06 و 11 درجة باللوكوس والغرب، والسواحل الأطلسية الشمالية والوسطى، والساحل المتوسطي، وسوس وشمال شرق الأقاليم الجنوبية، وما بين 12 و14 درجة غرب الأقاليم الجنوبية. وستتراوح درجات الحرارة العليا ما بين 00 و 06 درجات بالمرتفعات والهضاب العليا الشرقية، وما بين 07 و 13 درجة بشمال المنطقة الشرقية، والساحل المتوسطي والسايس واللوكوس والغرب، والشاوية وهضاب الفوسفاط، ووالماس وسهول تادلة، وداخل منطقة الشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 14 و20 درجة بالسواحل الأطلسية وسوس وشمال الأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 20 إلى 24 درجة بباقي الأقاليم الجنوبية.تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الأحد، أن يبقى الطقس باردا بكل من شمال وداخل وشرق البلاد، مع تكون جليد بالمرتفعات والهضاب.  وستكون الأجواء غائمة ومصحوبة بأمطار أو زخات مطرية بالمنطقة الشرقية، ومنطقة طنجة، والواجهة المتوسطية، وشرق الريف، والسايس، وشمال السفوح الجنوبية الشرقية، وبمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط. كما ستسجل تساقطات ثلجية فوق الهضاب العليا الشرقية وفوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط على القمم التي تفوق 1600م، مع نزول بعض القطرات المطرية بالسواحل الوسطى.  عدا ذلك، ستتناوب انفراجات مع سحب بباقي المناطق الشمالية، وستكون محملة أحيانا ببعض القطرات المطرية محليا، فيما ستكون السماء قليلة السحب إلى صافية بباقي المناطق. وستهب الرياح معتدلة القوة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، وضعيفة إلى محليا معتدلة من القطاع الشرقي بالمنطقة الشرقية وبمنطقة طنجة، ومن القطاع الغربي إلى جنوبية غربية بباقي المناطق، مع هبوب زوابع رملية داخل الأقاليم الجنوبية للبلاد. وستتأرجح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 5 و 0 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 00 و 05 درجات بالريف، والمنطقة الشرقية والسايس وسهول تادلة، والرحامنة وتانسيفت وهضاب الفوسفاط ووالماس، وداخل منطقة دكالة وعبدة، والشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 06 و 11 درجة باللوكوس والغرب، والسواحل الأطلسية الشمالية والوسطى، والساحل المتوسطي، وسوس وشمال شرق الأقاليم الجن

الأرصاد تتوقع سحب ودرجة حرارة منخفضة في بعض مناطق المملكة

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة ليوم الثلاثاء […]

مرداس

الوكيل العام للملك يشرح دوافع مقتل النائب البرلماني

أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: