الثلاثاء 26 ربيع الثاني 1438 الموافق 24 يناير 2017

هذه أسماء الفائزين بالخطبة المنبرية

28.12.2016 14h36 - أخر تحديث 28.12.2016 14h36

%d9%8a%d8%b3%d9%81

منح المجلس العلمي الأعلى الجائزة التنويهية التكريمية للخطبة المنبرية لسنة 1438هـ/2016م على مستوى جهتي الرباط-سلا-القنيطرة،وطنجة-تطوان-الحسيمة مؤخرا.

وفاز بهذه الجائزة خطيب مسجد إدريس الأول بالقنيطرة، صالح صدقي، وخطيب مسجد محمد الخامس بطنجة، أحمد الحمداني، وإمام مسجد سيدي عبد الله الحاج بتطوان، عبد الواحد الكنياري، وإمام مسجد الكويت بالعرائش، أحمد القادري.

ونال جائزة المجلس التقويمية للخطبة المنبرية بالمدينة، خطيب مسجد الشهداء بالقنيطرة، زيد الشريف، وخطيب مسجد المسيرة بسيدي سليمان، عبد العزيز العمراوي، وخطيب مسجد جامع القصبة بطنجة، محمد المسلم، وخطيب مسجد أحد بالحسيمة، بوجمعة بن الغالي، وخطيب مسجد عمر بن الخطاب بالعرائش، عبد الحق الخياط، وخطيب مسجد الشيخ التليدي بشفشاون، عبد العزيز المودن، وخطيب مسجد مولاي الحسن بوزان، الحسين جبار.

وعادت الجائزة ذاتها على مستوى البادية لخطيب مسجد المركز بعين السبيت (الخميسات)، عبد القادر نجيم، وخطيب مسجد الترابنة بزيرارة (سيدي قاسم)، عبد اللطيف الحليمي، وخطيب المسجد العتيق بالملاليين (إقليم تطوان)، محمد أولاد بن عجيبة، وخطيب المسجد العتيق بالرمان بملوسة (إقليم الفحص-انجرة)، عبد المالك الصنهاجي الدعبوزي.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: