الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

نواب المعارضة يتغيبون عن جلسة مناقشة قانون العمل المنزلي

01.06.2016 12h51 - أخر تحديث 01.06.2016 12h51

Morocco_maidservants_odile-meylan

سجلت جلسة البرلمان المغربي الخاصة بمناقشة القانون 19.12 المتعلق بتحديد شروط الشغل و التشغيل المتعلقة بالعمل المنزلي يوم الثلاثاء 31 ماي 2016 غياب نواب فرق المعارضة التي لم يحضر منها أشغال مناقشة هذا القانون سوى 7 أعضاء مقابل حضور 44 عضو من فرق الأغلبية.

وأكد بلعيد أعلولال برلماني من فريق العدالة والتنمية لجديد بريس أن الأعضاء 7 من المعارضة الحاضرون يتوزعون على 4 من الأصالة والمعاصرة و3من الاتحاد الاشتراكي و1 من فريق حزب الاستقلال و 1 من الاتحاد الدستوري قبل أن تنصرف برلمانيتان من فريق الاتحاد الاشتراكي بحجة أنهما ترغبان في مناقشة مقترح للحكومة في حين أن القانون الداخلي يشير إلى أن يكون رأي لمعارض و أخر لمساند و لكنهما رغبتا في تناول الكلمة ضدا على القانون الداخلي و تمطيط النقاش، يضيف المصدر ذاته.

يشار إلى أن الجلسة البرلمانية انطلقت منذ الساعة 2من زوال يوم الثلاثاء 31 ماي 2016 ضلت مستمرة إلى حدود كتابة هذا المقال (قبيل منتصف الليل) حيث صادق مجلس النواب بالأغلبية (الموافقون: 46 ,المعارضون: 07, الممتنعون: 00) على مشروع القانون رقم 19.12 المتعلق بتحديد شروط الشغل و التشغيل المتعلقة بالعمال المنزليين .

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: