ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

الملتقى النسائي.2

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب العدالة والتنمية سائر الفاعلين السياسيين، إلى تعزيز مكانة المرأة ودورها الفعال في الحياة السياسية، وذلك من خلال رفع نسبة تمثيليتها في المشهد السياسي وداخل المؤسسات الدستورية المنتخبة.

ولاحظت بهيش خلال استقراءها لواقع حضور المرأة في العمل السياسي ضعف ذلك الحضور، رغم المكانة الرفيعة لدور المرأة في المجتمع وما أصبحت تتمتع به من قدرات وكفاءات، تؤهلها إلى المساهمة الفعالة في تطوير وتجويد عمل مؤسسات التدبير الشأن العام وما يرتبط بها من حاجيات وتطلعات سائر المواطنين والمواطنات.

و أكدت بهيش خلال الملتقى الإقليمي لنساء العدالة والتنمية، الذي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية لبني ملال يوم الأحد 12 مارس2017 ببني ملال أن الإصلاح الحقيقي والشامل يحتاج إلى تضافر جهود كل كفاءات هذا الوطن دون تمييز، كما يحتاج إلى تفعيل كل وسائل وآليات التأطير، بدء من المسؤولية المباشرة للأحزاب السياسية والأسرة والمدرسة والإعلام، من أجل خلق رأي عام مقتنع بأهمية وضرورة مشاركة المرأة في ذلك المشروع المجتمعي العام.

و شجعت الفاعلة السياسية النساء المشاركات في ذلك الملتقى، على الاهتمام الكامل والانخراط الفعال في تتبع تدبير الشأن العام، بدء من حضور جلسات دورات مختلف الجماعات الترابية، لكي تتشكل عندهن على الأقل رؤية واضحة وشاملة عن حاجيات المواطنين المحلية والإقليمية والجهوية، والحصول على المعلومة الصحيحة التي هي حق مشروع للجميع، ثم في المقابل لتفادي تداول المعلومات الخاطئة والمغلوطة عن أرقام وحجم الميزانيات والفائض والمشاريع التنموية والدراسات والبرامج وغيرها.

و شددت النائبة البرلمانية على أن تحقيق قفزة نوعية وكبرى في تاريخ المغرب رهين بتغيير العقليات والقطع مع مجموعة من الصور النمطية التي لازالت للأسف الشديد تكرس دونية المرأة، الأمر الذي يفرض تصحيح ذلك ومعالجته عبر تحسين صورة المرأة في الإعلام وفي البرامج التربوية وإرساء ثقافة المساواة العادلة في كل المجالات، وهو الكفيل فعليا بتحقيق الانخراط الواعي والمسؤول لتسهيل ولوج النساء في الحقل السياسي ومشاركتها في تدبير الشأن العام