الاثنين 4 شعبان 1438 الموافق 01 مايو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

30.03.2017 11h03 - أخر تحديث 30.03.2017 11h05

الملتقى النسائي.2

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب العدالة والتنمية سائر الفاعلين السياسيين، إلى تعزيز مكانة المرأة ودورها الفعال في الحياة السياسية، وذلك من خلال رفع نسبة تمثيليتها في المشهد السياسي وداخل المؤسسات الدستورية المنتخبة.

ولاحظت بهيش خلال استقراءها لواقع حضور المرأة في العمل السياسي ضعف ذلك الحضور، رغم المكانة الرفيعة لدور المرأة في المجتمع وما أصبحت تتمتع به من قدرات وكفاءات، تؤهلها إلى المساهمة الفعالة في تطوير وتجويد عمل مؤسسات التدبير الشأن العام وما يرتبط بها من حاجيات وتطلعات سائر المواطنين والمواطنات.

و أكدت بهيش خلال الملتقى الإقليمي لنساء العدالة والتنمية، الذي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية لبني ملال يوم الأحد 12 مارس2017 ببني ملال أن الإصلاح الحقيقي والشامل يحتاج إلى تضافر جهود كل كفاءات هذا الوطن دون تمييز، كما يحتاج إلى تفعيل كل وسائل وآليات التأطير، بدء من المسؤولية المباشرة للأحزاب السياسية والأسرة والمدرسة والإعلام، من أجل خلق رأي عام مقتنع بأهمية وضرورة مشاركة المرأة في ذلك المشروع المجتمعي العام.

و شجعت الفاعلة السياسية النساء المشاركات في ذلك الملتقى، على الاهتمام الكامل والانخراط الفعال في تتبع تدبير الشأن العام، بدء من حضور جلسات دورات مختلف الجماعات الترابية، لكي تتشكل عندهن على الأقل رؤية واضحة وشاملة عن حاجيات المواطنين المحلية والإقليمية والجهوية، والحصول على المعلومة الصحيحة التي هي حق مشروع للجميع، ثم في المقابل لتفادي تداول المعلومات الخاطئة والمغلوطة عن أرقام وحجم الميزانيات والفائض والمشاريع التنموية والدراسات والبرامج وغيرها.

و شددت النائبة البرلمانية على أن تحقيق قفزة نوعية وكبرى في تاريخ المغرب رهين بتغيير العقليات والقطع مع مجموعة من الصور النمطية التي لازالت للأسف الشديد تكرس دونية المرأة، الأمر الذي يفرض تصحيح ذلك ومعالجته عبر تحسين صورة المرأة في الإعلام وفي البرامج التربوية وإرساء ثقافة المساواة العادلة في كل المجالات، وهو الكفيل فعليا بتحقيق الانخراط الواعي والمسؤول لتسهيل ولوج النساء في الحقل السياسي ومشاركتها في تدبير الشأن العام

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
attajdid jadidpress

«التجديد».. لمحة تاريخية لتجربة إعلامية وأدها الحصار 

بعد عقدين من الصدور المستمر تحتجب جريدة «التجديد» […]

Image 1

“التجديد” الرقمي تودع قراءها

أعلنت مؤسسة «التجديد» عن إيقاف إصدار جريدة «التجديد […]

البام1

البام يعتذر ليتيم ويجمد عضوية بوعرفة

قرر حزب الأصالة والمعاصرة تجميد عضوية لحسن بوعرفة […]

التبرع بالدم

هذا عدد المغاربة الذين تبرعوا بالدم 2016

كشفت الدكتورة العمراوي نجية، مسؤولة بالمركز الوطني لتحاقن […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: