الأحد 25 رجب 1438 الموافق 23 أبريل 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

مهرجان مكناس للدراما التلفزية يكرم ثريا جبران ومحمد التسولي

11.03.2017 11h07 - أخر تحديث 11.03.2017 11h07

مهرجان مكناس للدراما التلفزية

رفع الستار ، مساء الجمعة 10 مارس 2017، عن الدورة السادسة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية بتكريم الفنانة ثريا جبران والفنان محمد التسولي ضمن أولى فقرات المهرجان الذي تنظمه (جمعية العرض الحر)، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وكانت فقرة التكريم أقوى لحظات حفل الافتتاح، عبر فيها المحتفى بهما ثريا جبران ومحمد التسولي عن امتنانهما لإدارة المهرجان لهذه الالتفاتة التي تروم الاعتراف بجهود الفنان وعطاءاته، وتحسيسه بأن ما قدمه وصل إلى المتلقي وخدم رسالة نبيلة راقية عمل من أجلها طوال مساره الفني.

والاحتفاء بالفنانة ثريا جبران يأتي لما تجسده من قيم في المسرح والتلفزيون والسينما وإن كان اسمها التصق أكثر بفن الخشبة فتردد عاليا داخل المغرب وخارجه، كما أن تكريمها في الدورة السادسة من مهرجان مكناس للدراما التلفزية هو استعادة لحضورها في دورته الأولى كرئيسة لجنة تحكيمها، لتكون قد ساهمت بذلك في تأسيس هذه التظاهرة ورسم أفقها.

أما الممثل والمخرج محمد التسولي فينتمي إلى جيل التأسيس الذي سيوازي تاريخه الفني مع تاريخ الحركة الفنية الممتدة من فجر الاستقلال إلى اليوم، فكانت له إسهامات في المسرح والسينما والتلفزيون وطنيا وعربيا ودوليا، وظهر على الشاشات وجها بخرائط متعددة أثرت الأعمال المعروضة.

وتتواصل فقرات الدورة إلى غاية 15 مارس الجاري بعروض في الدراما المغربية وأخرى عربية تمثل إنتاجات جديدة ل(مؤسسة أبو ظبي للإعلام) والمملكة العربية السعودية وكذا تركيا مع الانفتاح ، لأول مرة ، على إفريقيا من خلال إنتاجات من الكوت ديفوار والسنغال فضلا عن أعمال إبداعية من فرنسا.

وتعرف الدورة السادسة من المهرجان شقا أكاديميا عبر تنظيم ندوتين فكريتين حول “الإنتاج الدرامي”، و”الثقافة والجمهور ضمن الأجندات التلفزية”، بالإضافة إلى مائدة مستديرة تبحث “أوجه التعاون بين المنتجين للخروج بأعمال مشتركة” يؤطرها باحثون ومتخصصون في الأعمال الدرامية، إلى جانب تنظيم ورشات في كتابة السيناريو ودروس (ماستر كلاس) حول الإنتاج الدرامي التلفزي.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم

انطلاق التظاهرة الثقافية والفنية “إشعاع إفريقيا في العاصمة” بالرباط

انطلقت أمس الثلاثاء بمتحف محمد السادس للفن الحديث […]

الصبيحي: توسيع دعم المسرح مكن من استفادة نحو 151 مشروعا سنة 2016

أكد وزير الثقافة، محمد أمين الصبيحي، مساء الإثنين […]

راشد الغنوشي

الغنوشي يكتب: لماذا قبلت النهضة شراكة غير متكافئة؟

حيرة كبيرة بلغت حد الصدمة والنكير من سلوك […]

raiss

أحمد الريسوني يكتب: ابن كيران لن ينتهي!

منذ الإعفاء الملكي للأستاذ عبد الإله ابن كيران […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: