الثلاثاء 26 ربيع الثاني 1438 الموافق 24 يناير 2017

مقتل 93 صحافيا وعاملا في الإعلام خلال 2016

01.01.2017 12h14 - أخر تحديث 01.01.2017 12h16

%d9%85%d9%82%d8%aa%d9%84-%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%8a

قتل 93 صحفيا وعاملا في وسائل الإعلام خلال عام 2016 في حوادث مرتبطة بعملهم، وهو عدد يقل بعشرين مقارنة مع العام الماضي، حسب ما أفاد به الاتحاد الدولي للصحافيين يوم الجمعة الأخير والذي يوجد مقره ببروكسل.

وسجل العدد الأكبر من الوفيات في العالم العربي والشرق الاوسط ب30 حالة، فيما سجلت 28 حالة أخرى في منطقة اسيا المحيط الهادىء و24 في اميركا اللاتينية وثمان في افريقيا وثلاث في اوروبا.

وشهدت عدد من مناطق النزاع مصرع عدد من الإعلاميين كالعراق (15) وافغانستان (13) واليمن (8) وسوريا (6).

ورغم أن أرقام العام 2016 أقل من الأعوام السابقة (112 قتيلا في 2015)، حذر الاتحاد الدولي الذي يضم 600 الف عضو في 140 بلدا من “التساهل”، لافتا الى “تهديدات متنامية وترهيب ورقابة ذاتية تثبت ان التعرض لحرية الصحافة يبقى مثيرا للقلق”.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: