الأربعاء 30 ذو القعدة 1438 الموافق 23 اغسطس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

وثائقي يكشف “محرقة” البوليساريو للمغاربة المحتجزين في “تيندوف”

09.03.2017 11h37 - أخر تحديث 09.03.2017 12h06

الفيلم يسلط الضوء على الأعمال الوحشية لجلادي "البوليساريو" ضد المحتجزين المغاربة (الصورة أرشيفية)

عرفت فعاليات الدورة الـ18 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة،يوم الأربعاء 8 مارس 2017، عرض الفيلم الوثائقي “معجزات قسم”، للمخرجة لبنى اليونسي، الذي يتطرق إلى الجحيم الذي يعيشه المغاربة المحتجزون في مخيمات “تندوف”.

ويروي هذا الفيلم (100 دقيقة)، الذي تابعه جمهور عريض، محنة ومعاناة المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف على الأراضي الجزائرية، والذين عاشوا لأكثر من 20 سنة في ظروف قاسية وأسر يصعب تحمله.

ولتسليط الضوء على هذه الأعمال الوحشية، يقوم الفيلم الوثائقي، في إطار مقاربة إنسانية، بإعادة بناء الوقائع والشهادات الحية من بعض المحتجزين المغاربة، الذين فروا من جحيم “البوليساريو” والذين كشفوا ما عاشوه من تعذيب جسدي ومعنوي على يد جلادي (البوليساريو).

وفي هذا الإطار، قال علي نجاب، أحد المحتجزين السابقين، في تصريح لـ”وكالة المغرب العربي للأنباء”، على هامش عرض الفيلم الوثائقي، «عشت رحلة تعذيب دامت 25 عاما. لقد رأيت الموت يعانق رفاقي في الأسر، وتلقيت جميع أنواع سوء المعاملة. لقد عشنا هذه المأساة ونحن الآن على قيد الحياة بإرادة الله بكل بساطة».

وأضاف أن الهدف من هذا الفيلم هو «القيام بواجب الذاكرة تجاه جميع الجنود الذين ضحوا بحياتهم لاسترجاع الصحراء المغربية».

وأشار هذا المحتجز السابق، الذي ترك وراءه سنة 1978 زوجته وابنته البالغة من العمر آنذاك ثلاث سنوات، إلى أن الوقت قد حان لتكريم ضحايا الواجب الوطني الذين عانوا كثيرا وعانت معهم أسرهم وزوجاتهم، ولا سيما نساء المحتجزين اللواتي عانين الأمرين من أجل تربية الأبناء.

وأعرب عن أسفه لكون «كل اتفاقيات جنيف تم خرقها طوال فترة الاحتجاز فوق التراب الجزائري. كما أن انتهاكات هذه الحقوق لم يتم عرضها بالقدر الكافي بالساحة الدولية، على الرغم من كل ما بذلناه لتحرير رفاقنا الذين بقوا هناك».

من جهتها، قالت المخرجة لبنى اليونسي إن هذا الفيلم الوثائقي يحمل رسالة القضية الوطنية، من خلال استعراض قصة أكثر من 2000 شخص تعرضوا لمختلف أشكال التعذيب في مخيمات تندوف، مؤكدة أنها تهدف من خلال هذا العمل الفني إلى إثارة انتباه المنظمات الدولية لإدانة هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان، وإطلاع الجمهور على حقائق قاسية مدعومة بأدلة دامغة للضحايا وعائلات المفقودين.

ويتنافس 15 فيلما في فئة الأفلام القصيرة وعدد مماثل في فئة الأفلام الطويلة من إنجاز مخرجين مغاربة لكسب حظوة لجنة تحكيم المهرجان الوطني للفيلم بطنجة والفوز بإحدى الجوائز التي يتم منحها لأفضل الإنتاجات السينمائية الوطنية.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
attajdid-last-number

هل تكون «التجديد» آخر شهداء سوق الإعلام؟

هذا أصعب وأثقل عدد من أعداد «التجديد» أنجزه […]

attajdid jadidpress

«التجديد».. لمحة تاريخية لتجربة إعلامية وأدها الحصار 

بعد عقدين من الصدور المستمر تحتجب جريدة «التجديد» […]

Image 1

“التجديد” الرقمي تودع قراءها

أعلنت مؤسسة «التجديد» عن إيقاف إصدار جريدة «التجديد […]

الجريدة

مؤسسة «التجديد» تقرر إيقاف إصدار جريدة «التجديد الأسبوعية» وموقع «جديد بريس»

بلاغ صحفي بخصوص توقيف إصدار المنابر الصحافية لمؤسسة […]

التبرع بالدم

هذا عدد المغاربة الذين تبرعوا بالدم 2016

كشفت الدكتورة العمراوي نجية، مسؤولة بالمركز الوطني لتحاقن […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: