الأحد 25 رجب 1438 الموافق 23 أبريل 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

“مصيدة إبن آوى” تقود كاتبة فلسطينية إلى زنزانة الاحتلال الصهيوني

11.03.2017 10h59 - أخر تحديث 11.03.2017 10h59

خالدة غوشة

"غوشة" كشفت في روايتها مخططات الاحتلال الصهيوني في اصطياد عملاء له (الصورة مركبة)

اعتقلت قوات صهيونية، فجر يوم السبت 11 مارس 2017، الكاتبة الروائية الفلسطينية خالدة غوشة، بعد اقتحام منزلها في حي بيت حنينا بالقدس المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية(وفا)، اليوم، أن “قوات الاحتلال اقتادت الكاتبة غوشة الى أحد مراكز التحقيق في المدينة”.

ورجّحت الوكالة أن يكون سبب الاعتقال روايتها “مصيدة ابن آوى”، التي صدرت مؤخراً.

من جهتها، قالت أماني عبد الكريم، مديرة أعمال الكاتبة الفلسطينية، إن شرطة الاحتلال الصهيوني اقتحمت منزل الكاتبة في حي بيت حنينا شمال القدس، واعتقلتها ثم اقتادتها للتحقيق في مركز شرطة مستوطنة “النبي يعقوب” المقامة عل أراضي البلدة.

وأضافت عبد الكريم، لموقع “المشرق نيوز” الفلسطيني، أن “غوشة” اتصلت بهم بعد وصولها إلى مركز التحقيق وأبلغتهم حاجتها لمحام، لافتة إلى أن اعتقالها هو بسبب راويتها التي تنوي نشرها شهر أكتوبر القادم، والتي تحمل عنوان: «مصيدة أبن آوى»، تتحدث فيه عن العملاء والمتخابرين مع الاحتلال، حيث لاقت تشجعيا كبيرا من المتابعين والمهتمين الفلسطينيين، وغيرهم، في كشف الحقائق.

وتتحدث الكاتبة الفلسطينية، خالدة غوشة، في روايتها عن العملاء والمتخابرين مع الصهاينة، حيث نُشر لها فيديو على موقع “يوتوب”، تحكي فيه عن روايتها الجديدة “مصيدة ابن أوى”، والتي خصصتها للحديث عن طريقة الاحتلال الصهيوني في إسقاط الشباب الفلسطيني لإجبارهم ليكونوا عملاء له.

وبينت غوشة، في الفيديو الذي مدته تتجاوز 16 دقيقة، أن هذه الرواية تحكي عن تجربتها الشخصية مع أحد عناصر جهاز الشاباك الصهيوني في مدينة القدس، وعن استدراجها له لجمع أكبر عدد ممكن من المعلومات التي يمكن أن تمكنها من تحذير الشباب من طرق “الاحتلال في استدراجهم.

وعن اسم الرواية “مصيدة ابن أوى” قالت غوشة في الفيديو إن “ابن أوى”، هو أحد الحيوانات المعروفة في فلسطين، والذي يعيش على أكل الجيف، ولهذا شبهت عناصر الشاباك الصهيوني بابن أوى، الذي يعيش على جيف من أُسقطوا من الفلسطينيين، مضيفة أنها هي كانت المصيدة لعنصر الشاباك ولهذا اطلقت على الرواية إسم “مصيدة ابن أوى”.

وبحسب مصادر إعلامية فلسطينية، تتميز الروائية خالدة غوشة بجرأتها في الكتابة والطرح، وتحمل رسالة وطنية واضحة بالرغم من التهديدات الصهيونية المتتالية التي لاحقتها، لكنها أعلنت إنها ستواصل مسيرتها النضالية ضد الاحتلال.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
attajdid jadidpress

«التجديد».. لمحة تاريخية لتجربة إعلامية وأدها الحصار 

بعد عقدين من الصدور المستمر تحتجب جريدة «التجديد» […]

Image 1

“التجديد” الرقمي تودع قراءها

أعلنت مؤسسة «التجديد» عن إيقاف إصدار جريدة «التجديد […]

التبرع بالدم

هذا عدد المغاربة الذين تبرعوا بالدم 2016

كشفت الدكتورة العمراوي نجية، مسؤولة بالمركز الوطني لتحاقن […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

الملتقى النسائي.2

ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: