الأحد 24 ربيع الثاني 1438 الموافق 22 يناير 2017

مستوطنون صهاينة يستولون على مبنى فلسطيني في القدس

30.12.2016 12h07 - أخر تحديث 30.12.2016 12h07

Provocative Right Wing March Descends Into Violence

قال مركز حقوقي فلسطيني، يوم الجمعة 30 دجنبر 2016، إن مستوطنين صهاينة استولوا في ساعات ليل الخميس، على بناية فلسطينية في بلدة سلوان، جنوبي المسجد الأقصى.

وأضاف مركز معلومات وادي حلوة (غير حكومي)، المختص ببلدة سلوان، أن مستوطنين ترافقهم قوات من شرطة الاحتلال اقتحموا المبنى، المكون من طابقين بمساحة إجمالية تصل 160 مترا مربعا.

وأكد المركز، في تصريح صحفي، أن قوات الشرطة الصهيونية أغلقت حي وادي حلوة، قبل الدخول إلى المبنى.

ولفت إلى أن المبنى كان فارغا من سكانه لحظة استيلاء 20 مستوطناً يهوديًا عليه.

وقال: “لم يتم التأكد من اسم مالك العقار، بسبب انتقال ملكيته بين عدة عائلات، خلال السنوات الأخيرة، كما سكنته عدة عائلات أخرى، بعقد إيجار خلال السنوات السبع الماضية”.

وكان مستوطنون استولوا على العديد من العقارات في بلدة سلوان خلال السنوات الماضية.

ويطلق المستوطنون اليهود إسم “مدينة داود” على بلدة سلوان ويعتبرون أنها كانت جزءًا من التراث اليهودي.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: