محكمة نرويجية تستأنف النظر في ظروف اعتقال يميني متطرف قتل 77 شخصا

%d8%a7%d9%94%d9%86%d8%af%d8%b1%d8%b3-%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d9%86%d8%ac-%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d9%81%d9%8a%d9%83

امتنع النرويجي اليميني المتطرف، أندرس بيرينج بريفيك، عن تقديم التحية النازية لدى استئناف محكمة النظر في ظروف اعتقاله، يوم الأربعاء 11 يناير 2017.

وكان بريفيك، الذي قتل 77 شخصا في تفجير بقنبلة وإطلاق نار عام 2011، قد قام بمقاضاة الدولة وسلطات السجن بسبب قيود يواجهها خلال قضائه حكما بالسجن لمدة 21 عاما بسبب الهجومين، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وتتضمن القيود عزله بصورة دائمة عن بقية النزلاء ووضع حاجز بصورة دائمة أيضا خلال لقائه بمحاميه.

ومن المقرر أن يلقي أويستين ستورفيك، محامي بريفيك، مرافعة في وقت لاحق يوم الأربعاء ويوضح شكاوى أخرى مثل مراقبة المراسلات.

وعلى عكس جلسة يوم أمس الثلاثاء، لم يقدم بريفيك أي تحية قبل جلوسه.

وكان قاضي المحكمة حذر بريفيك أمس من إطلاق إيماءات مشابهة بعد ذلك.

ولأسباب أمنية، تعقد جلسة المحكمة الاستئنافية في القاعة الرياضية بالسجن، على بعد ساعتين بالسيارة جنوب العاصمة أوسلو. ويقبع بريفيك بالسجن هناك منذ عام 2013.