الخميس 1 رجب 1438 الموافق 30 مارس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

محكمة التمييز الأردنية ترفض تسليم “أحلام التميمي” إلى واشنطن

20.03.2017 12h37 - أخر تحديث 20.03.2017 12h37

أحلام

المناضلة الفلسطينية "أحلام التميمي" المطلوب رأسها أمريكيا (أرشيفية)

صادقت محكمة التمييز الأردنية، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، يوم الإثنين 20 مارس 2017، على قرار لمحكمة استئناف عمان يقضي بعدم تسليم المواطنة الأردنية، أحلام التميمي، المتهمة بالتورط في هجوم أسفر عن مقتل مواطنين أمريكيين اثنين في العام 2001.

وجاء قرار المحكمة (وهو نهائي) خلال جلسة عقدتها برئاسة القاضي محمد إبراهيم، حسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”.

وبشأن حيثيات القرار، قال مصدر قضائي لـ”بترا” إن المملكة والولايات المتحدة وقعتا بتاريخ 28 مارس 1995 معاهدة بينهما لتسليم المجرمين الفارين لديهما، موضحاً أن “المعاهدة لم يصادق عليها مجلس الأمة (الغرفة الأولى للبرلمان الأردني) استكمالاً لمراحلها الدستورية على الرغم من توقيعها”.

وأضاف المصدر، الذي لم تسمه الوكالة، أن “الاتفاقية تعتبر غير نافذة ولا مستوجبة للتطبيق؛ ما يترتب على ذلك عدم قبول طلب التسليم، وفقاً لقرار محكمة التمييز؛ لأن طلبات تسليم المجرمين المرسلة إلى السلطات المختصة في المملكة من دولة أجنبية لا تكون مقبولة ما لم تكن نتيجة معاهدة أو اتفاق معقود ونافذ بشأن المجرمين”.

وكانت وزارة العدل الأمريكية طالبت الحكومة الأردنية بتسليم التميمي لها، وذلك بعدما وضعها مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) على رأس لائحة “الإرهابيين” المطلوبين بتهمة المشاركة في تفجير مطعم “إسرائيلي” عام 2001 قتل فيه أمريكيان.

وقضت أحلام التميمي في السجون الصهيونية عشر سنوات بعد أن حكم عليها بالسجن 16 عاما بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية استشهادية لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس” في مطعم سبارو في القدس الغربية، في غشت 2001، قتل فيها 15 شخصا وجرح 122 آخرون.

وأفرج كيان الاحتلال الصهيوني عن التميمي وسلمها إلى الأردن عام 2011 ضمن صفقة تبادل الأسرى بين الاحتلال وحركة “حماس”.

يشار إلى النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أحمد بحر، ندد يوم الجمعة 17 مارس الجاري، بالطلب الأمريكي من الأردن تسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي تمهيدًا لمحاكمتها بتهمة “الإرهاب”.

وثمن بحر خلال خطبة الجمعة في غزة، موقف المملكة الأردنية الهاشمية الرافض (حتى الآن) لتسليم المناضلة التميمي، مؤكدا أن المقاومة ليست إرهابا دوليا، ومن حق الشعب الفلسطيني الدفاع عن أرضه وفق القانون الدولي، حسب ما نقلته “صفا”.

وطالب الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم بالوقوف ضد الظلم الذي تمارسه أمريكا و”إسرائيل”.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

الملتقى النسائي.2

ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب […]

lune_150915-550x309

فاتح رجب 1438 هو يوم الخميس

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن فاتح شهر […]

unnamed

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

7777_0

المنتخب الوطني لكرة القدم ينتصر وديا على منتخب تونس ب0/1

فاز المنتخب الوطني المغربي على نظيره التونسي بهدف […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: