ماراثون للاحتلال في القدس لخدمة مخططات “صهينتها”

مارثون
انطلق، صباح يوم الجمعة 17 مارس 2017، “مارثون القدس الدولي” للعام 2017 في مدينة القدس المحتلة، بمشاركة نحو 30 ألف عدّاء من 60 دولة حول العالم.وقامت شرطة الاحتلال الصهيوني بإغلاق جميع الطرق المحيطة بمسالك الماراثون وسط القدس وجنوبها، كما نشرت عناصرها بشكل مكثف في شوارع المدينة وقرب أسوار القدس التي رُفعت بقربها الأعلام الصهيونية، وفق ما أفادت وكالة “قدس برس”.

ومن المقرر أن يشمل مسار الماراثون الذي ينتهي في تمام الساعة الثانية عصراً بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينتش)، الشوارع الرئيسية المحاذية لسور القدس التاريخي، مروراً بقلب المدينة المقدسة.

من جانبها، ذكرت الشرطة الصهيونية، في بيان لها، أنها أنهت ليلة الخميس الماضية كافة استعداداتها لتنظيم “سباق العدّائين الدولي لعام 2017 في القدس”، حيث انطلق الساعة السابعة صباحا ويستمر حتى ساعات ظهر اليوم الجمعة.

وتحاول سلطات الاحتلال من خلال تنظيمها لهذه الفعالية، تحقيق جملة أهداف تخدم الرواية اليهودية حول القدس وشوارعها ومعالمها، من خلال اختيارها لمسارات تاريخية في المدينة تدّعي يهوديتها، رغم كونها لا تدلّل سوى على عروبة القدس وإسلاميّتها.

ورفضا للفعالية الصهيونية التي تنظمها سنويا بلدية القدس الاحتلالية بدعم من حكومة الاحتلال، نظّم نشطاء فلسطينيون وقفة احتجاجية في مدينة القدس، تنديدا بالفعالية التي قالوا إنها تحمل رسائل تخدم مخططات لـ”صهينة” المدينة المقدسة.