الأحد 1 رمضان 1438 الموافق 28 مايو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

مؤتمر المناخ في مراكش.. ساحة احتجاج محلية ودولية

14.11.2016 10h10 - أخر تحديث 14.11.2016 10h10

f85370a1ad11ff7ade5c3bd8df34bb8d

تحول مقر مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ، في مدينة مراكش، إلى ساحة يقصدها محتجون مغاربة وأجانب، بهدف الاستفادة من الوجود الكثيف لوسائل إعلام محلية ودولية في إلقاء الضوء على ملفات عدة.

وبين يومي 7 و18 من شهر نونبر 2016، تسضيف مراكش الدورة الـ22 لمؤتمر أطراف الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي، والتي تبحث آليات جمع 100 مليار دولار التزمت الدول المتقدمة، وبموجب اتفاقية باريس العام الماضي، بمنحها للدول النامية؛ لتجاوز تداعيات التغير المناخي.

ومنذ انطلاق المؤتمر، هيمنت على المشهد احتجاجات مناهضة للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، وأخرى منددة بمشاركة إسرائيل في المؤتمر، وثالثة تطالب بتعزيز حقوق المرأة، ورابعة تطالب بتحسين مستوى التعليم في المغرب.

ترامب رئيسا

لم يمر اليوم الثاني من المؤتمر، إلا وجرى إعلان فوز الجمهوري دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

فوز ترامب بعثر أوراق الكثير من المشاركين في مؤتمر المناخ بسبب آرائه غير الداعمة لجهودهم.

ووصف الجمهوري ترامب، خلال حملته الانتخابية، تغير المناخ بأنه “مجرد خدعة”، وهدد برفض اتفاق باريس، وهو اتفاق عالمي تفاوضت بشأنه حوالي 200 حكومة، وصادقت عليه نحو 103 دول.

وخلال وقفة احتجاجية في مقر المؤتمر الأممي، الأربعاء الماضي، حذر عشرات النشطاء المدافعين عن البيئة، من احتمال اتخاذ ترامب مواقف مناهضة لجهود مكافحة التغير المناخي.

المحتجون وهم من المغرب، فرنسا، الغابون، الأرجنتين، إيطاليا وغيرها من الدول، دعوا ترامب بعد تنصيبه رسميا يوم 20 يناير 2017، إلى الاستمرار بإيجابية في مفاوضات اتفاقية باريس، وعدم الانسحاب منها أو عرقلتها.

وفي تصريحات إعلامية خلال المؤتمر، أعربت الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي، باتريسيا اسبينوزا، عن تطلعها للعمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل تحقيق تقدم في مواجهة التغير المناخي تستفيد منه شعوب العالم.

فيما احتج عدد من الشباب من جنسيات مختلفة، داخل مقر المؤتمر، لتحذير المسؤولين من مخاطر التغير المناخي على الأجيال القادمة.

مشاركة “إسرائيل”

أثارت مشاركة وفد “إسرائيلي” رسمي في مؤتمر المناخ ورفع علم إسرائيل حالة من الغضب في المغرب؛ بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، واستمرار احتلال “إسرائيل” لأراض عربية، ورفض إسرائيل إقامة دولة فلسطينية مستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، بحسب محتجين.

ونظمت جمعيات مغربية غير حكومية وقفات احتجاجية في مراكش والدار البيضاء والعاصمة الرباط.

وخلال مظاهرة مراكش، الخميس الماضي، دعا عشرات الحقوقيين المغاربة والأجانب إلى “تجريم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني (إسرائيل)”.

وردا على الاحتجاجات، صرح وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، بأن من حق جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة حضور المؤتمر؛ لأنها هي الجهة المنظمة للمؤتمر، وعلى المملكة احترام القواعد الأممية في هذا الشأن.

وقفة نسائية

وأمام مقر مؤتمر المناخ في مراكش تظاهرت حقوقيات من جنسيات مختلفة، يومي الثلاثاء والخميس الماضيين، للمطالبة بتعزيز حقوق المرأة.

ودعت عشرات المحتجات المجتمع الدولي إلى العمل على زيادة تمثيل النساء في المؤسسات الدولية والحكومات، وتعزيز مشاركتهن في عمليات اتخاذ القرار.

وخلال وقفتهن، رفعت المحتجات لافتات باللغتين العربية والإنجليزية تطالب بتوفير وتحسين خدمات التعليم والصحة لجميع سكان العالم، لاسيما المتضررين من الحروب، إضافة إلى إيجاد توزيع عادل لثروات العالم.

احتجاج طلابي

وللاستفادة من التغطية الإعلامية المكثفة، امتدت من الرباط إلى مراكش احتجاجات طلاب يطالبون المسؤولين بتحسين مستوى التعليم في المملكة. كما تظاهر قرابة ألف من خريجي المدارس العليا للأساتذة، في مراكش، لمطالبة الحكومة بالحصول على وظائف عمومية.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
أعبوشي

أعبوشي : تكليف العثماني سيساعد على تليين موقف أخنوش

قال الحسين أعبوشي أستاذ العلوم السياسية إن تعيين […]

سعد الدين

محللون : تعيين العثماني هو رسالة طمأنة من الملك لحزب العدالة والتنمية

قال عبد العالي الحور أستاذ العلوم السياسية إنتعين […]

خالد يايموت

خالد يايموت: العدالة والتنمية يجب أن يستمر في قطع الطريق على قوى التحكم

قال خالد يايموت الباحث والمحلل السياسي تعليقا على […]

تركيا

محلل سياسي: تصعيد بعض الدول الأوروبية ضد تركيا خطأ استراتيجي

تشهد العلاقات التركية ـ الأوروبية تصعيدا سياسيا خطيرا، […]

يحي

“جامع” يلحق بـ”غباغبو”.. درس إفريقي جديد للمتشبّثين بالحكم

من غامبيا إلى كوت ديفوار، مرورا بغينيا كوناكري، […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات

إعلانات إدارية

14 نوفمبر,2016
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: