الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438 الموافق 22 فبراير 2017

لقاء جهوي حول تعميم الخدمات الإلكترونية ل”مسار” بجهة فاس مكناس

10.01.2017 21h03 - أخر تحديث 10.01.2017 21h03

massar

في إطار العمليات المرتبطة بالخدمات الإلكترونية لمنظومة مسار للتدبير المدرسي، وتعزيزا للحملة التواصلية التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني حول هذه الخدمات، عقدت الأكاديمية  الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس لقاء جهويا حول تعميم خدمات “مسار” الإلكترونية، وذلك يوم الخميس 5 يناير 2017 بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس.

في كلمة توجيهية ألقيت نيابة عن مدير الأكاديمية، اعتبر فيها أن هذا الإجراء يندرج في إطار السعي المتواصل للأكاديمية في تجويد والارتقاء بخدماتها الإدارية والتربوية على ضوء التوجيهات الملكية السامية، حول تطوير علاقة المواطن بالإدارة وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك حسب بلاغ توصلت جديد بريس بنسخة منه.

كما شدد ذات المسؤول على الأهمية التي أصبح يكتسيها النظام المعلوماتي “مسار” لما يوفره من خدمات هامة سواء على المستوى الخدماتي والتدبيري، مما يشكل قيمة مضافة في مجال تجويد الخدمات الإدارية لهذا المرفق العمومي، وكذا تمتين أواصر التواصل والتفاعل الآني مع مختلف المتدخلين والشركاء في المجال التربوي.

من جهته أشار فريد بودرار المكلف بالمركز الجهوي لمنظومة الإعلام بالأكاديمية، إلى الأهمية التي تكتسيها هذه الخدمات المقدمة من طرف ” مسار” لفائدة أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ من جهة، إذ ستمكنهم من معرفة مواعيد إجراء فروض المراقبة المستمرة والامتحانات والاطلاع على استعمالات الزمن الخاصة بأبنائهم وبناتهم وعلى النقط والنتائج الدراسية، وكذا الاطلاع على التغيبات.

كما تخول ذات الخدمة، وفق البلاغ المذكور، إمكانية التواصل مع الطاقم الإداري للمؤسسة وطلب مواعيد من أجل الحصول على وثائق تهمه مثل الشواهد المدرسية وبيان النقط،.

من جهة أخرى  ستمكن منظومة “مسار” التلميذات والتلاميذ  من الاطلاع على المعلومات الشخصية وتتبع نقط المراقبة المستمرة والامتحانات الخاصة بهم،  وكذا تقديم مختلف تساؤلاتهم وأفكارهم واقتراحاتهم، فضلا عن أنها ستتيح لهم الاستفادة من وثائق مكتوبة ومسموعة ومرئية وموارد رقمية وإيضاحات، حسب المستوى الدراسي والشعب والمواد الدراسية، التي ستمكنهم، وفق المصدر ذاته، من تقييم تعلماتهم ومعارفهم.

وتجدر الإشارة إلى أن وحدة الإنتاج الرقمي بالمركز الجهوي لمنظومة الإعلام، عملت على إخراج مختلف الوسائط التواصلية التي تهم هذه الحملة التحسيسية في نشرة إلكترونية تفاعلية على شكل كتاب إلكتروني يضم دلائل الاستعمال؛ الفيديوهات التعريفية؛ صور…، ويمكن تحميله مباشرة من الموقع الإلكتروني الرسمي للأكاديمية أو مواقع التواصل الإلكتروني التابعة لها، كما تم إرساله عبر البريد الإلكتروني الرسمي إلى كافة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالجهة، يقول البلاغ.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
belmkhtar

وزارة بلمختار: تلاميذ مدارس “الفاتح” استأنفوا دراستهم “بشكل عادٍ وفي ظروف جيدة”

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يوم الثلاثاء […]

unnamed-6

والي مراكش يعد بإنقاذ الموسم الدراسي لتلاميذ “المدرسة غير القانونية”

قال آباء متضررون من “قضية المدرسة الخاصة التي […]

talib

مكناس: أزيد من 80 عارضا بملتقى الطالب في نسخته الثامنة

تنظم مجموعة الطالب المغربي ما بين 23 و […]

DSC00417

انطلاق قافلة أيام التوجيه المدرسي والجامعي والمقاولتي بخريبكة

انطلقت، عشية الجمعة 17 فبراير 2017 بالقاعة المغطاة […]

unnamed (6)

مؤسسة تعليمية خاصة تعمل بدون رخصة بمراكش ومصير 270 تلميذ في مهب الريح

ينتظر أن ينظم آباء وأمهات مدرسة تاركة الخاصة […]

محليات
sikkin الناظور

الناظور: شاب عشريني يعتدي على عائلة مُخلفا قتلى وجرحى

أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور بأن شابا يبلغ […]

مسرح الجريمة الناظور

مصرع شخصين في اعتداء بالسلاح الأبيض بالناظور

أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور بأن شخصا يبلغ […]

1ef8520aa4753795f8e6a28a6315ff38_XL تمارة

توقيف سيدة متلبسة بحيازة 3600 قرصا مهلوسا بتمارة

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة تمارة بناء على […]

إقرأ أيضا
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: