الثلاثاء 26 ربيع الثاني 1438 الموافق 24 يناير 2017

لجنة دعم المهرجانات السينمائية تنفي تدخل المركز السيمائي في قراراتها

10.01.2017 18h35 - أخر تحديث 10.01.2017 15h29

المركز-السينمائي-المغربي

أكدت لجنة دعم المهرجانات والتظاهرات السينمائية أنها تتخذ قراراتها “بكامل الاستقلالية والموضوعية” دون تدخل أية جهة تابعة لوزارة الاتصال أو المركز السينمائي المغربي.

وقالت اللجنة في بيان حقيقة توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه إنها “سيدة أعمالها” وتتخذ قراراتها بهذه الصفة وفق مقتضيات المرسوم المؤسس لها وبنود القرار المشترك ودفتر التحملات المحدد لمعايير تقييم طلبات الدعم من خلال الملفات الفنية والتدبيرية للمهرجانات والمرافعات المعززة لها.

ونفت اللجنة التي يرأسها محمد مصطفى القباج ما صدر من معلومات وتصريحات “مغلوطة” في أوساط إعلامية، مفادها أن “المركز السينمائي المغربي يتدخل للتأثير على قرارات لجنة دعم المهرجانات والتظاهرات السينمائية بالرفع أو التخفيض من قيمة الدعم المالي لبعض المهرجانات”.

وكانت اللجنة قد رصدت مبلغ 9 ملايين و805 آلاف درهم في إطار الدعم العمومي للمهرجانات السينمائية برسم الدورة الأولى ل 2016 ، توزع بين 22 مهرجانا وملتقى سينمائيا، بينما وصل المبلغ 19 مليون و 495 ألف درهم برسم الدورة الثانية من نفس السنة توزع بين 27 مهرجانا وملتقى.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: