الجمعة 27 رمضان 1438 الموافق 23 يونيو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

صفعة جديدة لـ”ترامب”.. امتناع مهاجرين بمدن أمريكية عن العمل والدراسة احتجاجا

17.02.2017 15h30 - أخر تحديث 17.02.2017 10h44

المظاهرات ضد "ترامب" لم تتوقف في ولايات أمريكية (صورة أرشيفية)

أغلقت متاجر أبوابها وغاب تلاميذ عن فصولهم الدراسية ونزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في مدن بأجزاء مختلفة من الولايات المتحدة، يوم الخميس 16 فبراير 2017، احتجاجا على سياسات الهجرة التي ينتهجها الرئيس دونالد ترامب.

ودعا نشطاء إلى “يوم بلا مهاجرين” لتسليط الضوء على أهمية المولودين خارج الولايات المتحدة الذين يمثلون 13 في المئة من سكان البلاد أو أكثر من 40 مليون مواطن من الحاصلين على الجنسية الأمريكية.

وكان ترامب قد عبر خلال حملته الانتخابية عن رفضه للمهاجرين غير الشرعيين الذين يقدر عددهم بنحو 12 مليونا مركزا على المخاوف من الجريمة العنيفة بينما وعد ببناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ومنع الإرهابيين المحتملين من دخول البلاد.

وذكرت وكالة “رويترز”، أن المشاركين في احتجاجات الخميس، لم يُحدد عددهم، وأضافت أن الكثير من أصحاب المتاجر المتعاطفين مع القضية أغلقوا أبوابها وتنازل المهاجرون من الطبقة العاملة عن أجر اليوم.

وقالت روزا كاسترو (13 عاما) وهي مواطنة أمريكية في ديترويت شاركت في مسيرة مع أختها التي تبلغ من العمر 26 عاما وهي واحدة من عدد من أفراد أسرتها لم يحصلوا على وثائق إقامة رسمية بعد ويساورها القلق بشأن المستقبل “قلت لمعلمة اللغة الإنجليزية إنني لن أذهب إلى المدرسة وقالت إنها متفهمة.”

ومنذ توليه الرئاسة الشهر الماضي وقع الرئيس الجمهوري أمرا تنفيذيا يحظر مؤقتا دخول المسافرين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة وجميع المهاجرين إلى الولايات المتحدة. وعلقت محاكم اتحادية العمل بهذا الأمر.

وعبرت جماعات مدافعة عن حقوق المهاجرين عن قلقها بعد مداهمات الأسبوع الماضي أسفرت عن القبض على أكثر من 680 شخصا يشتبه أنهم دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة.

ونظمت مسيرات وتجمعات للتعبير عن التضامن في مدن منها نورث كارولاينا وأوستن. وانضم الآلاف لمظاهرات في شيكاجو وديترويت.

وفي واشنطن أغلق أكثر من 50 مطعما أبوابها بينها مطاعم فاخرة.

وقالت روث جريسر (57 عاما) التي تملك أربعة مطاعم للبيتزا بمقاطعة كولومبيا “على حد علمي كل موظفينا من المهاجرين اختاروا أن يأخذوا اليوم عطلة… لدينا ثلاثة عمال مبتدئين وامرأة عجوز تصنع البيتزا” في إشارة إلى نفسها.

وانتقدت الرابطة الوطنية للمطاعم الامتناع عن العمل قائلة في بيان إن المنظمين “يعطلون أماكن عمل أمريكيين يكدون من أجل محاولة إعالة أسرهم”.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
_95351838_mediaitem95351837

أمنستي: غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تدمر منازل مسكونة

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن التحالف الدولي […]

thumbs_b_c_f34421ec25300cc72472ac20e8df3310

مقتل 1500 طفل في العام الثاني للحرب باليمن

قال تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة […]

هولاند يريد “تجنب فوز الشعبوية” في الانتخابات الرئاسية الفرنسية

حدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، يوم الاثنين 27 […]

mezouar_6

انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري لقمة الأردن

بدأ وزراء الخارجية العرب اجتماعهم، يوم الاثنين 27 […]

واشنطن: “ترامب” يدرس بجدية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

قال نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، مايك بنس، […]

مسلمات

مسلمات بريطانيات ينظمن وقفة للتضامن مع ضحايا هجوم لندن

نشر موقع شبكة “بي بي سي” الإخبارية البريطانية، […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات

إعلانات إدارية

17 فبراير,2017
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: