السبت 27 شوال 1438 الموافق 22 يوليو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

صانع أول مجسم في التاريخ .. عالم مسلم

16.11.2016 13h44 - أخر تحديث 15.11.2016 13h44

%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%af%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d9%8a

صنع العالم المسلم الإدريسي أول مجسم في التاريخ على شكل الكرة الأرضية ، وكان قطر الكرة يبلغ المترين طولا ووزنها يقدر بوزن رجلين ، وصنعت من الفضة ورسم على سطحها خريطة العالم .

ويذكر أن الإسم الكامل لهذا العالم المسلم هو أبو عبد الله محمد بن محمد الإدريسي الهاشمي القرشي . وهو أحد كبار الجغرافيين في التاريخ ومؤسسي علم الجغرافيا .

كتب الإريسي في الأدب والشعر والنبات ودرس الفلسفة والطب والنجوم في قرطبة . واستخدمت مصوراته وخرائطه في سائر كشوف عصر النهضة الأوروبية . حيث لجأ إلى تحديد اتجاهات الأنهار والبحيرات والمرتفعات ، وضمنها أيضا معلومات عن المدن الرئيسية بالإضافة إلى حدود الدول .

ولقب بالصقلي لأنه اتخذ جزيرة صقلية مكانا له بعد سقوط الدولة الإسلامية . ولقب بسطرابون العرب نسبة للجغرافي الإغريقي الكبير سطرابون . وقد كان من أبرز الدارسين في علم الرياضيالت فقد اخترع علم الهندسة قديما قبل أرخميس .

ولد في مدينة سبتة في المغرب الأقصى عام 493 ه 1100 م . تعلم في البيلق وطاف البلاد فزار الحجاز وتهامة ومصر . وصل سواحل فرنسا وإنكلترا . سافر إلى القسطنطينية وسواحل آسيا الصغرى . عاش فترة في صقلية ونزل فيها ضيفا على ملكها روجر الثاني ، ولا نعرف شيئا عن نهاية حياته ومكان وفاته .

ألف الإدريسي كتابه المشهور “نزهة المشتاق في اختراق الآفاق” والمسمى أيضا “كتاب روجر” أو “الكتاب الروجري” ، وذلك لأن الملك روجر ملك صقلية هو الذي طلب منه تأليفه كما طلب منه صنع كرة من الفضة منقوش عليها صورة الأقاليم السبعة ، ويقال أن الدائرة الفضية تحطمت في ثورة كانت في صقلية ، بعد الفراغ منها بمدة قصيرة ، وأما الكتاب فقد غدا من أشهر الآثار الجغرافية العربية ، أفاد منه الأوروبيون معلومات جمة عن بلاد المشرق ، كما أفاد منه الشرقيون ، فأخذ عنه الفريقان ونقلوا خرائطه ، وترجموا بعض أقسامه إلى مختلف لغاتهم . ويعد هذا الكتاب فريد من نوعه اسغرق تأليفه 15 عاما حيث نهج فيه الإدريسي نهجا جديدا عن غيره من الجغرافيين المسلمين فقد وصف العالم ككل ثم قسمه إلى سبعة أقاليم وكل إقليم إلى عشرة أقسام رئيسية ثم وصف كل قسم ورسم له خريطة وتحاشى فيه الخلط بين التاريخ والجغرافيا وظل كتابه مرجعا لعلماء أروبا أكثر من ثلاثة قرون .

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
الحارس الشخصي لأدولف هتلر يكشف عن اللحظات الأخيرة من حياته

الحارس الشخصي لهتلر يكشف عن اللحظات الأخيرة من حياته

كشف الحارس الشخصي للزعيم النازي، أدولف هتلر، الذي […]

الذكرى الـ59 لزيارة الملك محمد الخامس لمحاميد الغزلان

 تحل يوم السبت 25 فبراير 2017، الذكرى الـ59 […]

المغرب يخلد الذكرى الـ84 لمعركة “بوكافر”

يخلد الشعب المغربي، يوم الاثنين 12 فبراير 2017، الذكرى […]

ذكرى محمد عبدالكريم

حتى لا ننسى ذكرى رحيل المجاهد عبد الكريم الخطابي

تحل في السادس من فبراير كل سنة ذكرى […]

11janvier_l_110114

المغرب يخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

يخلد الشعب المغربي الأربعاء 11 يناير 2017 ، ذكرى […]

الحرب العالمية الثانية

وفاة المراسلة التي نشرت خبر إندلاع الحرب العالمية الثانية!

توفِّيت الصحافية كلير هولينغورث، التي نشرت خبر اندلاع […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات

إعلانات إدارية

16 نوفمبر,2016
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: