سكال يدعو إلى اسْتخلاص الدروس مما سبق لتشكيل حُكُومة تُلبي مَطَالب المغاربة

سكال

دَعَا عبد الصمد سكال، رئيس قسم التنظيم الحزبي والتواصل الداخلي بحزب العَدَالة والتنمية، الجميع إلى اسْتخلاص الدروس مما سبق لتشكيل حُكُومة تحظى بثقة ودعم جلالة الملك وتُلبي مَطَالب الشعب المغربي.

وفي هذا الصدد، يَرى سكال، خلال استضافته في نشرة “العالم اليوم” بقناة “الحرة” يوم الأحد 19 مارس 2017، بأن ما حَدث كان منتظرا وطبيعيا.

فبعد مرور خمسة أشهر من بداية المُشاورات والإعلان عن توقفها بالنظر لعدم التوافق مع مَجْموعة من الأحزاب السياسية التي وضعت مَجموعة من الاشتراطات كان لابد من تجاوز هذه الوَضعية باقتراح حل بديل، وهذا ما تم، يضيف سكال بـــ”أن صَاحب الجلالة المَلك مُحمد السادس، عندما أخذ علما بأن المشاورات تجاوزت خمسة أشهر ولم تسفر عن تشكيل أغلبية حكومية؛ كلف شخصية سياسية جَديدة من حزب العدالة والتنمية بما ينسجم مع الصلاحيات الدستورية لجلالة الملك”، وكشف سكال بأن الدكتور سعد الدين العثماني سيَشرع ابتداء من يوم الاثنين في مُباشرة المُشَاورات”.

وفي مَعرض جَوابه عن سُؤال يتعلق بفَرَضية ما اذا كان حزب العدالة والتنمية سيقدم تنازلات، يوضح سكال :”كَمَا تَابَعَتم انعقدت أمس السبت دَوْرة استثنائية للمَجلس الوطني؛ وهو بَرلمان الحزب الذي يُعد الهَيئة المخول لها اتخاذ قرار المُشَاركة في الحُكُومة من عدمه”، مُتابعا حديثه ” صدر عن هَذَا الاجْتماع بَيَان ختامي تضمن اختيارات حزب العَدالة والتنمية، المتمثلة في التقدير العالي لحرص جلالة الملك على توطيد الاختيار الديموقراطي وصيانة المكتسبات التي حققتها بلادنا، كَمَا عبر البيان عن اعتزازه بالمبادرات الاصلاحية التي تحققت في الولاية الحكومية السابقة؛ مؤكدا حرصه عَلَى الاستمرار في مواصلة هذه الاصلاحات في الحُكُومة المُقبلة، كَمَا أشَار البيان إلى أن المُشاورات التي قادها الأستاذ عبد الإله ابن كيران كَانت تتم بالتشاور مَع قيادة حزب العدالة والتنمية، وتم خلالها تقديم توَافقات لتَشْكيل حُكُومة تحترم نتائج انتخابات 7 أكتوبر المنصرم، كما أكد البيان أيضا دَعمه للدكتور سعد الدين العثماني الذي عبر عن اعتزازه بتعيينه رئيسا للحكومة مكلفا بتشكيلها”.