الأحد 22 جمادى الأولى 1438 الموافق 19 فبراير 2017

رمضان والغربة…

19.06.2016 00h10 - أخر تحديث 19.06.2016 00h51

رمضان1

نحط الرحال في هذه السلسلة بمختلف الدول العربية وغير العربية، لنستنشق نسائم رمضان من هناك، ننقل أجواء الغربة في هذا الشهر المعظم ، لنخلص أن معناها ووقعها يختلف من شخص لآخر حسب الظروف والأجواء التي يعيشها.

فإن اختلف مفهوم الغربة بين كل المستجوبين فإن الإجماع متحقق حول افتقاد الأهل والمائدة المغربية التي تفيض بالحميمية ودفء العائلة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
paris

“جديد بريس” تختتم سلسلة “رمضان والغربة” من باريس

تحدثت عن الغربة فأسهبت … وكانت الدموع رفيقة […]

ramadan-prieres-imams-marocains-Belgique-1

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من بروكسيل

بعد الكويت وكندا وتركيا نحط الرحال هذه المرة […]

تركيا

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من تركيا

بعد محطتي الكويت وكندا ، تستمر رحلة “رمضان […]

كندا

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من كندا

سنحط الرحال في محطتنا الثانية من حلقات “رمضان […]

106285

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من الكويت

 ننطلق من الكويت لنتعرف على الأجواء الرمضانية هناك […]

محليات
Capture بني ملال

عاجل.. 39 من أهالي “أنركي” عالقون في جبال الأطلس (صور+ فيديو)

علق حوالي 39 مواطن ومواطنة من أهالي أنركي […]

almaghribtoday-محكمة-جنايات سلا

إحالة ملف 10 فتيات من أجل أفعال لها علاقة بالارهاب على جنايات سلا

أحال قاضي التحقيق المكلف بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة […]

انتحار-سقوط-أعلى-وفاة الرباط

رواية جديدة في حادثة سقوط شابة من عمارة بالرباط

وبحسب معطيات جديدة بخصوص حادث سقوط شابة من عمارة […]

إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: