الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438 الموافق 18 يناير 2017

دراسة : ست دول من مجموعة العشرين متعثرة في تحقيق أهداف حماية المناخ

17.11.2016 11h52 - أخر تحديث 17.11.2016 11h52

التغيرات المناخية

كشفت دراسة بريطانية جديد نشرت يوم الخميس 17 نونبر 2016 على هامش كوب 22 بمراكش أن ست دول من مجموعة ال20 لم تتخذ أية إجراءات ملموسة تتماشى مع تعهداتها في اتفاقية باريس للمناخ

ولم تبذل كل من الأرجنتين، وأستراليا، وكندا، والمملكة العربية السعودية وتركيا والولايات المتحدة أي جهود محلية كافية لتتناسب مع تعهدات المساهمات المحددة وطنيا لاتفاق باريس بشأن تغير المناخ، وذلك وفقا دراسة جديدة صدر اليوم (17 نونبر 2016) من قبل معهد غرانثام البحوث المتعلقة بتغير المناخ والبيئة بكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.

ويخلص التقرير أن “تقييم تناسق إجراءات التخفيف الوطنية في مجموعة ال20 مع اتفاق باريس”، أظهر أن هذه الدول “تفتقر إلى تشريعات الإطار العام بشأن تغير المناخ، وتحتاج إلى تمديد الإطار الزمني لأهدافها حتى عام 2030، وانها غير قادرة على الالتزام بتعهداتها في حماية المناخ إلى غاية 2020.، إذا كانت قد حددت هده الأهداف أصلا.

وفي الوقت ذاته أكدت الدراسة أن ألمانيا ومعها خمس دول أعضاء بمجموعة العشرين هي البرازيل والصين وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا إضالة إلى الاتحاد الاوروبي في الطريق الصحيح لتحقيق اهداف اتفاقية باريس للمناخ

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: