الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

جمال براوي : إدريس لشكر قتل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

11.01.2017 11h31 - أخر تحديث 11.01.2017 11h31

jamal-berraoui

قال الصحافي جمال براوي إن إدريس لشكر “قتل” الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بوضعه وسط كل المحاولات غير الدستورية. وأوضح في مقاله المنشور على المجلة الإلكترونية QUID  أن الأغلبية السابقة هي ما زالت أغلبية في البلاد فلماذا الاتحاد الاشتراكي، الذي رفض الانضمام إلى الأغلبية في 2012 ،يطالب اليوم بالمشاركة وكأنه حق. وهو الحزب الذي فقد نصف منتخبيه وثلثا مناضليه في نفس الطريق.

وأضاف براوي” أن يكون الاتحاد الدستوري غير “سعيد” لأن العدالة والتنمية لا يريد أن يمنحه “مقعدا قابلا للطي” أمر لا يهمني. ولكن أن يصدر الاتحاد الاشتراكي بيانا بنفس المضمون هذا أمر “مأساوي”.

واستنتج براوي أن لشكر قد حاول الانقلاب على ابن كيران إلا أن شباط رفض اتباعه في لعبته ما جعل لشكر يضع حزبه تحت أقدام التجمع الوطني للأحرار ،مع العلم أن السياسة حساب “.

واعتبر براوي الاختباء وراء بيانات “حمقاء” هو خطأ انتحاري.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا
أضف تعليقا

تعليق واحد

  • حاشا ان ينتمي لشكر لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي ناضل مؤسسوه ومناضلوه الكبار نضالا مستميتا خلال عدة عقود من الزمن من أجل الوطن والمغاربة ثم يأتي أخيرا هذا الشخص الغريب عن فكر الحزب المناضل وتاريخه فيدحره دحرا إلى قاع الجحيم وحضيض الخلف واللاتاريخ .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: