الأربعاء 30 ذو القعدة 1438 الموافق 23 اغسطس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من تركيا

29.06.2016 13h13 - أخر تحديث 04.07.2016 12h56

تركيا

بعد محطتي الكويت وكندا ، تستمر رحلة “رمضان والغربة” في التجول بين العواصم العالمية لتحط الرحال هذه المرة بالمدينة التركية “اسطنبول” وتنقل الأجواء الرمضانية من هناك ، من خلال مغاربة يتجرعون الغربة بطعم تركي خالص ، تاركين جزءا من الهوى والوجدان بالمغرب ، حيث الأصل والجذور .. حيث الأهل والتاريخ المفعم بالذكريات …
عرفتها سنين طويلة قبل أن تحزم أمتعها لتكمل بقية دينها بأرض الأتراك ، وتشاء الأقدار أن تجد نصفها الثاني هناك .. هي “نرجس” المغربية واسمها طبق الأصل منها ، فواحة بالعطاء الصامت وسخاء الروح والوجدان .

تزوجت من تركي مسلم منذ أربع سنوات ونصف ، وأنجبت “رميساء” ، وتقطن بمدينة اسطنبول المعروفة بمساحتها الشاسعة وجنسياتها ودياناتها المختلفة من مسلمين(سنة وعلويين(شيعة) ) ومسيحيين.

وعن أجواء الصوم بأرض اسطنبول تقول نرجس إن الأجواء مختلفة عن المغرب ، معبرة عن افتقادها الكبير للأجواء العائلية والتحضيرات قبيل أذان المغرب.

وظلت “نرجس” وفية للأطباق المغربية ، مع حرصها على تحضير الأكلات التركية أيضا ، لتصبح المائدة مزيجا بين حضارتين وشعبين شقيقين ، حيث تزخر مائدة “نرجس” ب”الشباكية” و”السفوف” و”الحريرة” و”بغرير” و” البريوات” التي تحضرها في البيت لعدم تواجدها بالأسواق التركية لأن الجالية المغربية قليلة بتركيا عموما.

“وقد اعتاد زوجي على الأكل المغربي ، مما جعل مائدتنا مزيجا من الوجبات المغربية والتركية على حد سواء” تقول أم رميساء.

تحضيرات قبل رمضان :

تبدأ تحضيرات رمضان في تركيا قبل دخوله بعدة أسابيع، حيث تتزين المساجد بالمصابيح المضيئة وتعلق عبارات التهنئة بقدوم الشهر الفضيل في كل مكان.

001

 

فتجد منتجات رمضان تباع في المحلات التجارية من شربات وكولاش وتمر وقطايف ومكسرات .

وتهم النساء التركيات بتنظيف البيوت استعداد لاستقبال الضيف الكريم ، كما يتم تنظيف المساجد من طرف مسؤولي المساجد والمتطوعين.

وتعلق بكل الأماكن الإعلانات المتعلقة بالتبرعات سواء على شكل إفطارات للفقراء والمساكين ، أو تبرعات نقدية مع التذكير بزكاة الفطر.

وليلة رمضان تنطلق التراويح بعد صلاة العشاء في كل المساجد التركية.

نهار رمضان كبقية أيام السنة :

على غير عادة بقية البلدان ، تحافظ تركيا على وتيرتها العادية في نهار رمضان ، حيث تفتح المحلات أبوابها في التوقيت المعتاد قبل رمضان ، وحتى المطاعم والمقاهي تبدأ نشاطها في الساعات الأولى من الصباح وذلك لوجود مسحيين ومسلمين أتراك لا يصومون رغم انتمائهم للدين الإسلامي.
ويرجع السبب في ذلك إلى تناقل هذه العادة من عهد أتاتورك الذي منع كل مظاهر الدين من صلاة وصوم ورفع أذان وتقتيل للأئمة وحفظة القرآن وبقيت العادة متوارثة عبر الأجيال إلى الآن .

الأجواء الرمضانية باسطنبول

تبدأ المظاهر الرمضانية بساعة قبل آذان المغرب ، حيث يقصد الناس الأفران لشراء خبز “البيدا”… ، والحلويات الرمضانية (بقلاوة- كونافة- كولاش…).

002

ويخرج كل الأتراك للإفطار خارج البيت في أول يوم من رمضان ، إما لدى الأصدقاء والأهل ، أو في الحدائق والمنتزهات العامة وباحات المساجد الكبرى.

وتجهز كل بلديات تركيا أماكن لإفطار مواطنيها بطاولات وكراسي للعموم ، مع توفير الماء والتمر والشربة والخبز ، ويحضر الصائمون ما تبقى من مكونات المائدة الرمضانية التركية.

ليجتمع الجميع في جو حميمي تجسد فيه تركيا مفهوم العائلة الكبيرة ، والوطن الذي يستضيف أبناءه ويقتسم معهم إفطارات رمضان.

003

ويقبل الأتراك المسلمون ذكورا وإناثا على المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح مع دروس ومواعظ طيلة الشهر الفضيل.

وتؤدى صلاة العشاء بالمساجد التركية متبوعة بالشفع والوتر ، ثم تنطلق صلاة التراويح بمعدل 20 ركعة لكن بسور قصيرة قد تبلغ آيتين إلى 3 آيات تؤدى بقراءة سريعة. وبهذه الوتيرة لا يختم القرآن إلا في بعض المساجد دون غيرها .

وجدير بالذكر أن المساجد التي تختم القرآن بشهر رمضان تعرف إقبالا قليلا عكس بقية المساجد.

وبعد صلاة التراويح هناك من يسهر إلى وقت السحور ليصلي الفجر ثم يخلد للنوم ، حيث تقام أمسيات من الأناشيد الدينية وقراءات قرآنية ، وهناك من يتجول في معارض الكتب والمنتوجات اليدوية ، وغيرهم يفضل الجلوس بالمنتزهات أو المقاهي أو زيارة الأقارب والأصدقاء.
وككثير من دولنا العربية لا يغيب “النفار” أو كما يسمونه في تركيا “الضافونجو“عن الليالي الرمضانية التركية مذكرا بقرعات طبله بقرب حلول وقت السحور ، وإن كانت الظاهرة بدأت في الانقراض بشكل كبير في المدن المغربية.

 

004

 

 مائدة الإفطار والسحور

تتكون مائدة الإفطار التركية من تمر وشربة خفيفة إما بالعدس أو الطماطم أو غيرهما ، مع “شربات” وهو مشروب منعش وبارد ، إضافة لطبق رئيسي وأرز وسلطة وخبز “البيدا” وهو خبز دائري الشكل وخاص بشهر رمضان ، يذهن بالبيض ويزين بحبات السمسم).

وبعد تناول وجبة الإفطار وأداء صلاة المغرب يلتف الأتراك حول الشاي التركي الشهير مع بعض المكسرات (فواكه جافة) والحلويات ( بقلاوة، قطايف، كولاش) وبعض الفاكهة .

أما وجبة السحور فيتناولون خلالها “بريوات” وزيتونا أسود وجبنا وبيضا وبعض “المورتاديلا” مع الشاي.

الشاي التركي : إبريق بطبقتين :

وللشاي التركي طقوسه الخاصة أثناء التحضير ، ويتم ذلك عبر استعمال إبريق بطابقين ، السفلي مخصص لغلي الماء والعلوي لوضع الشاي الأسود (معروف لدينا ب”ليبتون”) ، ثم يصب الماء الساخن ليعود الإبريق للغليان من جديد.

 

005

وسألت “نرجس” عن الحكمة من هذا الشكل من الأباريق ذو الطبقتين ، فردت بأن ذلك يترك المجال لمن وجد الشاي مركزا أن يخفف من تركيزه ببعض الماء الساخن من الطابق السفلي للإبريق التركي العجيب.

الشعب التركي اجتماعي بامتياز :

لم تتوان “نرجس” عن وصف الشعب التركي بالاجتماعي مضيفة عبارة “بلا قياس” للتعبير عن قوة الترابط والتلاحم بين الأهالي التركية من خلال الزيارات المستمرة والمتتابعة.

وتضيف “نرجس” أنه رغم انشغالها الكبير بالعمل ورعاية ابنتها إلا أن هناك علاقات تربطها بجيرانها الأتراك ، حيث يتبادلون “الشهيوات” فيما بينهم ، خصوصا إذا حضرت أكلة مغربية تقول أم رميساء.

جمعيات تتكلف بالأعمال الخيرية

وعن الصدقات والأعمال الخيرية ، تقول “نرجس” إن هناك جمعيات للإغاثة منتشرة بكل تركيا ، تتكلف بإيصال المساعدات سواء كانت عبارة عن مواد غذائية أو كسوة العيد ، خاصة للسوريين لأنهم يتواجدون بكثرة بالديار التركية بسبب الحرب . كما تتكلف الجمعيات المذكورة بإيصال المساعدات للدول الفقيرة من إفريقيا وكذا فلسطين.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
paris

“جديد بريس” تختتم سلسلة “رمضان والغربة” من باريس

تحدثت عن الغربة فأسهبت … وكانت الدموع رفيقة […]

ramadan-prieres-imams-marocains-Belgique-1

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من بروكسيل

بعد الكويت وكندا وتركيا نحط الرحال هذه المرة […]

كندا

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من كندا

سنحط الرحال في محطتنا الثانية من حلقات “رمضان […]

106285

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من الكويت

 ننطلق من الكويت لنتعرف على الأجواء الرمضانية هناك […]

رمضان1

رمضان والغربة…

نحط الرحال في هذه السلسلة بمختلف الدول العربية […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: