الأحد 24 ربيع الثاني 1438 الموافق 22 يناير 2017

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من الكويت

19.06.2016 00h39 - أخر تحديث 20.06.2016 11h26

106285

 ننطلق من الكويت لنتعرف على الأجواء الرمضانية هناك ، ولنلقي الضوء على مختلف العادات والتقاليد والأكلات المعروفة بهذه الدولة الشقيقة …


 

سألتها عن رمضان في الغربة ، فأجابت على الفور: “زوين وخايب” . ففي الغربة ، حسب رأيها ، يكون لديك الوقت الكافي للعبادة ، بخلاف رمضان بسلا الذي يغلب عليه غسل الأواني والإقامة بالمطبخ – حسب تعبيرها – لتحضير الشهيوات التي لا تنتهي.

عبرت عن افتقادها للأهل ومائدة الإفطار العائلية و”لمة” الأحباب والأصدقاء بالمغرب ، ثم تسللت هاربة من السؤال لأن والدها حديث الوفاة وقد تدخل في عالم الشجون دون أن تتمكن من مغادرته بسهولة ويسر.

هي “وفاء” ، شابة مغربية في عقدها الثالث ، حديثة عهد بالزواج وتقطن بمنطقة “سلوى” بدولة الكويت . سألتها عن الأجواء الرمضانية وعن العادات والتقاليد الكويتية في هذا الشهر الفضيل فكان جوابها جامعا بين الحدث والصورة التي التقطتها من هناك …

وحين سألت “عائشة”صديقة “وفاء” وهي مغربية أيضا ، أجابت بعفوية قائلة : ظاهرة “الترمضين” منعدمة بالكويت ، فالكل في حالة سكينة وهدوء ولا تسمع صوتا مرتفعا أو شجارا أبدا في نهار رمضان.

وتشتكي “عائشة “من إكراه واحد يتجلى في الحرارة المفرطة في يوم رمضان والتي قد تصل إلى 50 درجة مما يخلف حالة من الإنهاك والعطش الشديد ، تردف “عائشة”.

أجواء رمضان بالكويت

تُجمِع “وفاء” و”عائشة” أن الأجواء الرمضانية بالكويت تتسم بالروحانية والسخاء ، فكل المساجد ممتلئة عن آخرها ، وتقام الخيمات الكبيرة على جوانب المساجد وفي الشوارع ، أما الصدقات والخيرات فتتسم بالتدفق والسخاء ، لدرجة أن المحسنين “كايتخاطفو على الخير” على حد تعبير “عائشة”.

وتضيف “وفاء” : “كل شيء متوفر مما لذ وطاب من لحم ودجاج وأرز وفواكه وعصائر وتمور ، لدرجة أن الوجبات توزع حتى على سائقي السيارات في إشارات المرور ساعة رفع أذان المغرب. فتجد التنافس على أشده بين المحسنين لإطعام الناس وتوزيع وجبات الإفطار على كل المارة “.

شركات تغذية متخصصة

تتواجد بالكويت شركات تغذية متخصصة تتكلف بتهيء الوجبات على مدار السنة وبمختلف المناسبات ، ومنها الاحتفال بحلول شهر رمضان وإقامة موائد الإفطار بمناسبة هذا الشهر الفضيل.

وحسب “وفاء” وهي موظفة حسابات بإحدى شركات التغذية بمنطقة “سلوى” بالكويت ، فإن المحسنين والشركات والبنوك يفوضون للشركة مهمة تهيء وجبات الإفطار عن طريق تنظيم تتكلف المؤسسة بإيصالها للمعنيين بعين المكان مقابل عائد مادي .

وتضيف “وفاء” أن عدد الوجبات يصل إلى 2500 وجبة في اليوم ، تشمل طلبات إفطار لموظفي الشركات والمساجد والمدارس والوزارات . والتعامل مع هذا النوع من الشركات أمر متداول ومتعارف عليه بالكويت.

عادات كويتية :

تعرف الكويت العديد من العادات التي قد تشترك فيها مع دول أخرى ، وأخرى تنفرد بها دون سواها .

1- “القريش”

اعتاد الكويتيين في أخر أيام شهر شعبان الاحتفال بما يسمى “القريش” . وذلك بأن تقوم كل عائلة بالذهاب إلى بيت كبير العائلة وهم يحملون ما لذ وطاب من الأكلات المتوفرة في بيوتهم وذلك للاحتفال بقدوم الشهر الفضيل من ناحية وللقاء بقية أفراد الأسرة من ناحية أخرى.

وأطلق على هذا اليوم كلمة “قريش” لان كل أسرة تجود بما لديها من أطعمة ومأكولات بكرم وسخاء وهو ما يعبر عن معنى الكلمة، فالقريش في اللغة تعني السخاء.

و”القريش” هي آخر وجبة يتناولها أهل البيت قبل بداية شهر رمضان المبارك ، وهي وجبة مكونة من بقايا الأكل الموجود بالمنزل والذي لا يصلح للتناول في رمضان مثل السمك المجفف والتمر القديم والأرز.

وقد كان للسيدات الكويتيات طقوسهن الخاصة في الاحتفال بيوم “القريش”، حيث تقمن بتنظيف المنازل وإطلاق البخور والعطور وتحضير الأواني ذات الحجم الكبير، مع تزيين أيديهن وأرجلهن بالحناء احتفالا بالشهر المبارك .

وأصبح الاحتفال ب”القريش” اليوم يتم عن طريق ” بوفيهات ” تقام بالشركات والبيوت بين العائلات.

2- الغبقة :

يغلب على الأجواء الرمضانية بالكويت الزيارات العائلية في ما يسمى ب”الغبقة” وهي عبارة عن تجمع للأهالي بعد صلاة العشاء للتسامر وصلة الرحم وتبادل المباركات بمناسبة حلول شهر رمضان. وغالبا ما تتم في الأسبوع الاول من الشهر الفضيل.

3- “قرقيعان”

قرقيعان هي مناسبة خاصة يحتفل فيها الأطفال في ليلة 13 و 14 و 15 من رمضان، حيث يرتدون الملابس الشعبية ، ويحمل كل منهم كيسا في رقبته لجمع الحلوى ، وعادة ما يتم جمع “القرقيعان” بعد صلاة المغرب طارقين أبواب الجيران.

قرقيعان رقم 4

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: