الثلاثاء 3 رمضان 1438 الموافق 30 مايو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

“جديد بريس” تختتم سلسلة “رمضان والغربة” من باريس

05.07.2016 16h14 - أخر تحديث 05.07.2016 21h14

paris

تحدثت عن الغربة فأسهبت … وكانت الدموع رفيقة كل حرف من حروفها حتى وجدت غصة بالحلق وأنا أنقل مفهومها الأليم للغربة …

هي “منار “المكناسية الهوى والتاريخ ، تزوجت بمغربي مقيم بفرنسا منذ خمس سنوات خلت … ولها منه طفلان …

لم تتردد في الحديث عن رمضان والغربة بمدينة الأنوار ، لكني وبعد منتصف الحديث معها وجدت أنها تعاني في غربتها ليعتصر القلب ألما والفؤاد توجعا …

نوستالجيا لا تنتهي …

تركت لها المجال للتعبير والبوح فقالت :

” من يعيش الغربة في بلد غير مسلم  لابد أن يكابد أكثر ممن يعيش ببلد إسلامي ، فحين وطأت أرض فرنسا اكتشفت رمضانا غير ذاك الذي عشته بالمغرب ، حيث كان “التخمال” وتحضير “الشباكية” التي يفوح عطرها من أول الشارع و”التقدية” وتحضير “السفوف” الذي كانت له طقوسه الخاصة في بيت والدي ،   و يخصص يوم لمزج كل عناصره وننتظر تذوق والدي لطعم” السفوف ” بفارغ الصبر وبشوق كبير وكأنه وسام فخري.

كما كانت الأسواق حبلى بالمنتوجات والخيرات الرمضانية التي تتميز عن غيرها من الشهور الأخرى بطابعها الخاص ونكهتها الفريدة …”

souk

وتسترسل منار قائلة :

” كانت أجواء الاستعداد لرمضان بادية في الشوارع والأزقة ، بخلاف فرنسا التي لا تجد فيها أثرا لقدوم شهر رمضان باستثناء  بعض التخفيضات في بعض المحلات التجارية المعدودة.

فكل شيء هنا عادي .. وحركة الأسواق كما هي .. فوجدت نفسي مضطرة لرسم معالم رمضان داخل بيتي ، بمجالسة نفسي وتسطير برنامج مع زوجي نتفق من خلاله على قراءة القرآن وتخصيص ميزانية للصدقات وخلق بعض الأجواء الرمضانية داخل أسرتنا الصغيرة ، وذلك خفف كثيرا من وقع الغربة بداخلي” …

الغربة مسؤولية …

تعتبر “منار” الغربة مسؤولية كبرى ، وتعتبر المسلمين سفراء لدينهم في أرض المهجر ، خاصة مع إقبال الفرنسيين على معرفة الإسلام  وتطلعهم لهذا الدين الذي يجعل المسلم يتحمل الصيام حتى العاشرة ليلا لأجل دينه مدة شهر كامل .

وتضيف “منار” أن الصيام شاق في فرنسا مع وتيرة العمل اليومي التي لا تتغير ، والتي تتطلب إتقانا كبقية الشهور رغم الإنهاك الجسدي جراء قيام الليل الذي يبقى حتى ساعات متأخرة .

وليس من السهل ، تردف “منار” أن تصوم في وسط كله مفطر ، ولا تجد إلا نصف ساعة لتخلد للنوم مؤقتا ريثما يتم استئناف العمل حتى لو تطلب الأمر أن تغفو في السيارة لبعض الوقت.

البعد عن الوالدين جرح لا يندمل …

تقول “منار” : ” اختلف رمضان كحياتي التي اختلفت حين غادرت موطن الأجداد ، فقد درست كل الاعتبارات قبل مغادرة المغرب وما حسبت البعد عن الوالدين بهذا الوقع الأليم ” ، وسكت صوت منار لينوب عنه نحيب أليم جرى معه الدمع بانسياب ودون استئذان … لملمت دموعها بعد دقائق من ألم اعتصر فؤادها ثم واصلت بصوت حزين : ” كلشي درت حسابو إلا فراق الوالدين ” ..

” حين وصلت لفرنسا كنت سعيدة ككل عروس بحياتي الجديدة ، وكنت فخورة بشخصيتي التي تعشق القرارات الصعبة ، وما إن مرت الشهور الثلاثة الأولى حتى بدأ كل شيء يتغير ، وأصبح مفهوم الغربة أكثر قساوة ويزداد مرارة بعد كل مكالمة هاتفية مع والدي.

فما كنت أشبع من الحديث معهما ، ولطالما ظل تعطشي لهم يفتقد للارتواء الذي أنشده بعد كل حديث لا يطوي المسافات ، وأحسست في أوقات كثيرة بالعجز حين أعلم بخبر وفاة أو مرض أو عقيقة أو عرس أعجز خلاله عن الانتقال لأرض الحدث لأقبع هاهنا دونما حراك”.

وتواصل منار : ” كل شيء متوفر هنا ، وهناك من العائلات المغربية من يهيء كل ما سبق ذكره من وصفات رمضانية ، لكني أجلب كل شيء من المغرب وأتحمل مصاريف التهييء والإيصال بعد ثلاثة أيام من الطريق بين المغرب وفرنسا ، كل ذلك  لسبب واحد ، وهو أنني أجد فيه ريح أمي الغالية ونفَسَها … وحلت الدموع من جديد قبل أن تواصل “منار” مردفة : ” توحشت داك الراس نبوسو ، وداك البريريد د أتاي بعد التراويح ، وكلام والدي” …

اتاي

 

واصلت حزنها العميق وما استطعت بعدها أن أنبس ببنت شفة … تركتها حتى لا أضاعف آلامها وانسحبت في صمت…

ونختتم سلسلتنا لهذه السنة آملين أن تجدوا فيها بعض المتعة والإفادة … وكل عام وقراء “جديد بريس” بألف خير وصحة وهناء …وعيدكم مبارك سعيد …

 

aid

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
ramadan-prieres-imams-marocains-Belgique-1

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من بروكسيل

بعد الكويت وكندا وتركيا نحط الرحال هذه المرة […]

تركيا

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من تركيا

بعد محطتي الكويت وكندا ، تستمر رحلة “رمضان […]

كندا

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من كندا

سنحط الرحال في محطتنا الثانية من حلقات “رمضان […]

106285

“جديد بريس” تنقل أجواء رمضان من الكويت

 ننطلق من الكويت لنتعرف على الأجواء الرمضانية هناك […]

رمضان1

رمضان والغربة…

نحط الرحال في هذه السلسلة بمختلف الدول العربية […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: