تونسي يضرم النار في جسده داخل محكمة ابتدائية بسبب النفقة

tunisia-%d8%b1%d8%ac%d9%84-%d9%8a%d8%ad%d8%b1%d9%82-%d9%86%d9%81%d8%b3%d9%87

حاول شخص تونسي إحراق نفسه، إذ سكب  البنزين على ساقيه النار وأضرم النار بهما في بهو المحكمة الابتدائية بمدينة القيروان التونسية، قبل أن يقوم رجل أمن بإنقاذه وإخماد النيران.

وأرجعت الداخلية التونسية، في بيان لها، يوم الأربعاء 11 يناير 2017، محاولة انتحار هذا الشخص إلى خلافات عائلية وقضية نفقة، ولولا تدخل عون أمن تابع لفرقة الطريق العمومي بالمدينة، لكانت الحالة الصحية للشخص أخطر، وقد نُقل بعد إخماد النيران إلى مستشفى الأغالبة بمدينة القيروان.

 وفتح قاضي التحقيق بحثًا في الواقعة، وجرى الاستماع إلى شهود عاينوا عملية إحراقه لساقيه.

وتعدّدت خلال الأشهر الماضية محاولات مواطنين تونسيين إحراق أجسادهم لأسباب اجتماعية واقتصادية، منهم من لقوا حتفهم كما وقع لدكتور في الرياضيات، شهر يوليوز الماضي، عندما أحرق نفسه احتجاجا على حجز بضاعته بعدما اتجه قسرا للعمل كبائع متجول.