الأربعاء 30 ذو القعدة 1438 الموافق 23 اغسطس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

تراجع أعداد المهاجرين المغاربيين إلى ألمانيا في 2016

09.03.2017 15h04 - أخر تحديث 09.03.2017 13h20

لاجئون مغاربيون في ألمانيا (صورة أرشيفية)

سجل عدد المهاجرين القادمين من دول المغرب العربي لألمانيا، تراجعاً كبيراً في 2016، مقارنة بالعام الذي سبقه، حسب تقرير لصحيفة ألمانية محلية.

وقالت صحيفة “بيلد” اليمينية، يوم الخميس 9 مارس 2017، إن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين سجل دخول 8000 آلاف مهاجر من دول المغرب العربي، المغرب والجزائر وتونس، إلى الأراضي الألمانية، في 2016، مقارنة بـ25 ألف مهاجر في 2015، وفق ما نقل عنها “وكالة الأناضول للأنباء”.

وبطلب من ولاية بافاريا (جنوب)، يناقش مجلس الولايات (الغرفة العليا للبرلمان)، غداً الجمعة، قراراً جدلياً بتغيير تصنيف الدول الثلاث من دول غير آمنة إلى آمنة، تمهيداً لتسهيل رفض طلبات اللجوء للمنحدرين منها، وسرعة ترحيلهم.

لكن حزب الخضر (يسار)، أعلن أمس الأربعاء، على لسان زعيمة كتلته في البرلمان، كاثرين غويرنغ اكاردت، أنه سيحول دون تبني هذا القرار.

ويرى الحزب أن هذه الدول “غير آمنة” لأنها تشهد “انتهاكات لحرية التعبير فضلاً عن عمليات تعذيب”.

ويشارك الخضر في حكومات 11 ولاية من أصل 16 ممثلة في مجلس الولايات (البوندسرات) الذي يتكون من 69 مقعداً، ويشارك في التشريع، ما يمكنه من عرقلة حصول القرار على الأغلبية اللازمة لتمريره.

وتعارض منظمات حقوق الإنسان أبرزها “دعم اللجوء” الألمانية غير الحكومية، أيضاً، تصنيف الجزائر وتونس والمغرب كـ”دول آمنة”، نظراً “لانتهاكات حقوق الإنسان فيها”، حسب “بيلد”.

ووفق القانون الألماني، فإن الحماية الدولية (منح المهاجرين صفة لاجئ وعدم ترحيلهم مرة أخرى)، تمنح للمنحدرين من دول “غير آمنة”، وهو التصنيف الذي تحصل عليه الدول الثلاث المذكورة، وهو ما يعطي المهاجرين حاملي جنسية تلك الدول حق اللجوء.

وفي حال تغيير تصنيف هذه الدول إلى “آمنة” فإنه سيتم رفض طلبات اللجوء من مهاجريها ومن ثم إعادة ترحيلهم، وهو ما تعهد حزب الخضر بمنعه.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
_95351838_mediaitem95351837

أمنستي: غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تدمر منازل مسكونة

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن التحالف الدولي […]

thumbs_b_c_f34421ec25300cc72472ac20e8df3310

مقتل 1500 طفل في العام الثاني للحرب باليمن

قال تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة […]

هولاند يريد “تجنب فوز الشعبوية” في الانتخابات الرئاسية الفرنسية

حدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، يوم الاثنين 27 […]

mezouar_6

انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري لقمة الأردن

بدأ وزراء الخارجية العرب اجتماعهم، يوم الاثنين 27 […]

واشنطن: “ترامب” يدرس بجدية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

قال نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، مايك بنس، […]

مسلمات

مسلمات بريطانيات ينظمن وقفة للتضامن مع ضحايا هجوم لندن

نشر موقع شبكة “بي بي سي” الإخبارية البريطانية، […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: