السبت 2 شعبان 1438 الموافق 29 أبريل 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

تحالف جمعيات التوحد بالمغرب يشارك في ماراطون الرباط الدولي

06.03.2017 14h57 - أخر تحديث 06.03.2017 14h57

autiste

تحت شعار “أجري  من أجل حقوق الأشخاص ذوي التوحد بالمغرب” شارك تحالف جمعيات التوحد بالمغرب يوم  الأحد 5 مارس 2017 في الماراتون الدولي للرباط المنظم من طرف الجامعة الملكية لألعاب القوى.

وحسب بلاغ توصلت جديد بريس بنسخة منه، فإن هذه المشاركة تهدف إلى إعلاء صوت الأشخاص ذوي التوحد وإبراز قضيتهم، حيث شارك في مبادرة “أجري  من أجل حقوق الأشخاص ذوي التوحد بالمغرب” شباب ذوو توحد وكذا آباؤهم وأمهاتهم ومرافقوهم، إضافة إلى أصدقائهم و داعمي قضيتهم، وقد بلغوا حسب المصدر نفسه حوالي مائة شخص.

ونظمت هذه المبادرة بشراكة مع المركز الوطني محمد السادس للمعاقين وبدعم من الجامعة الملكية لألعاب القوي، وسجل التحالف أن المشاركين الأعضاء توافدوا على الماراتون الدولي من إثنى عشر جهة بالمغرب.

وشدد البلاغ أن “مشاركة الأشخاص ذوي التوحد وأسرهم وداعميهم هي نداء إلى الرأي العام و الرياضيين و جمعيات المجتمع المدني والشباب لدعم حقوق ذوي التوحد”.

وتابع البلاغ نفسه” فالجري من أجل حقوق الأشخاص ذوي التوحد هو رمز الجهود المبذولة سعيا حثيثا نحو الاعتراف بالمواطنة الكاملة والمساواة الحقة بين ذوي التوحد وأقرانه.”

وواصل التحالف “كما أن الانخراط في الحياة الرياضية هو اعتراف بالحق في الاختلاف، ” أنا مختلف مثلك، و أنا أيضا أتساوى معك في الحقوق”.

وللإشارة فقد تأسس “تحالف الجمعيات العاملة في مجال التوحد” في يوليوز 2006، محددا لنفسه الأهداف التالية: النهوض بحقوق الأشخاص ذوي التوحد و الدفاع عنها باعتبارها جزءا لا يتجزأ من حقوق الإنسان في كونيتها و شموليتها؛ مناهضة كافة أشكال التمييز و الإقصاء التي يتعرض لها الأشخاص ذوو التوحد.

كما تتلخص محاور تدخل التحالف في التكوين فيما يتعلق بالمقاربات السلوكية و التعليمية الناجعة في مجال تربية و تعليم و تأهيل الأشخاص ذوي التوحد؛ إذكاء الوعي بحقوق الأشخاص ذوي التوحد وأسرهم و تعبئة الرأي العام من أجل دعم قضاياهم العادلة.

ويرمي التحالف إلى تقوية قدرات الجمعيات العاملة في الميدان في مجال المقاربة الحقوقية و التدبير الإداري و المالي، وكذا الترافع من أجل إدراج حقوق الأشخاص ذوي التوحد ضمن السياسات العمومية و التشريعات.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
unnamed (2)

كريستيانو رونالدو يتوج بجائزة أفضل لاعب برتغالي في 2016

فاز نجم ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، بجائزة […]

مارثون

ماراثون للاحتلال في القدس لخدمة مخططات “صهينتها”

انطلق، صباح يوم الجمعة 17 مارس 2017، “مارثون […]

حياتو

مصر تحاكم “العمراني” و”حياتو” بتهمة “مخالفة” قانون حماية المنافسة

قال جهاز حماية المنافسة المصري، يوم الاثنين 13 […]

أضرار التسديدات الرأسية قد تدفع إلى ممارسة كرة القدم بالخوذ

كشفت دراسة أجراها، مؤخرًا، علماء بريطانيون في جامعتي […]

كأس العالم

صحف : الفيفا تدعم المقترح المغربي لتنظيم كأس العالم مع إسبانيا والبرتغال

ذكرت مجموعة من الصحف الإسبانية أن هناك مشاورات […]

الهوكي

جامعة الهوكي تفتح أبوابها في وجه أبناء المهاجرين الأفارقة بالبيضاء والرباط

تنظم الجامعة الملكية المغربية لرياضة الهوكي خلال شهر […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: