الجمعة 3 ذو القعدة 1438 الموافق 28 يوليو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

“مندوبية التخطيط” تسجل انخفاضا في أسعار “الخضر” مقابل ارتفاع في أثمان السمك

23.03.2017 11h28 - أخر تحديث 23.03.2017 12h00

imgid240656

سجلت المندوبية السامية للتخطيط انخفاضا في أسعار مواد غذائية عديدة، خلال شهر فبراير 2017، همَّت بالخصوص الخضروات ومشتقات الحليب، في مقابل ارتفاع ملحوظ في أثمان السمك وفواكه البحر والفواكه ومواد غذائية أخرى.

وأفادت مندوبية التخطيط، في مذكرة إخبارية جديدة، بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك انخفض بـ0,3 في المائة خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بالشهر السابق.

وعزت المندوبية السامية هذا الانخفاض إلى تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 0,8 في المئة، وارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0,1 في المئة.

وأضاف المصدر ذاته أن انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يناير وفبراير 2017 همت على الخصوص أثمان “الخضر” بـ 5,8 في المائة، و”الحليب والجبن والبيض” بـ0,9 في المائة، و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ 0,1 في المئة، مقابل ارتفاع أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ1,8 في المئة، و”الزيوت والدهنيات” بـ0,9 في المئة، و”الفواكه” بـ0,5 في المئة، و”اللحوم” بـ0,1 في المئة.

وسجل الرقم الاستدلالي، حسب المذكرة الإخبارية، أهم الانخفاضات في آسفي بـ1,5 في المئة، والداخلة ب 1,4 في المئة، وسطات ب 1,1 في المئة، والحسيمة ب 0,7 في المئة، وأكادير وكلميم ب 0,4 في المئة، بينما سجلت ارتفاعات في كل من بني ملال ب 0,3 في المئة، والدارالبيضاء ب 0,1 في المئة.

ومقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 1,6 في المئة خلال شهر فبراير 2017، حسب المندوبية السامية التي عزت هذا الارتفاع إلى تزايد أثمان المواد الغذائية ب 1,6 في المئة، والمواد غير الغذائية ب 1,7 في المئة.

وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,2 في المئة بالنسبة ل “المواصلات”، وارتفاع قدره 3,8 في المئة بالنسبة ل “النقل”.

و أشارت المندوبية السامية للتخطيط إلى أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، يكون قد عرف خلال شهر فبراير 2017 ارتفاعا ب 0,1 في المئة مقارنة مع شهر يناير 2017 وب 1,4 في المئة مقارنة مع شهر فبراير 2016.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
attajdid jadidpress

«التجديد».. لمحة تاريخية لتجربة إعلامية وأدها الحصار 

بعد عقدين من الصدور المستمر تحتجب جريدة «التجديد» […]

Image 1

“التجديد” الرقمي تودع قراءها

أعلنت مؤسسة «التجديد» عن إيقاف إصدار جريدة «التجديد […]

التبرع بالدم

هذا عدد المغاربة الذين تبرعوا بالدم 2016

كشفت الدكتورة العمراوي نجية، مسؤولة بالمركز الوطني لتحاقن […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

الملتقى النسائي.2

ناعمة بهيش:تعزيز مكانة المرأة في العمل السياسي رهين بتغيير العقليات

دعت النائبة البرلمانية ناعمة بهيش من فريق حزب […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: