الأحد 30 جمادى الأولى 1438 الموافق 26 فبراير 2017

المقاعد المتبارى حولها بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة

04.01.2017 18h46 - أخر تحديث 04.01.2017 15h52

%d9%85%d8%b9%d9%87%d8%af

حدد قرار جديد لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق عدد المقاعد المتبارى في شأنها لولوج سلك التكوين الأساسي بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات برسم سنة 2017، في 250 إماما مرشدا و100 مرشدة.

ونشر القرار المذكور بالجريدة الرسمية عدد 6530 بتاريخ 29 ربيع الأول 1438( 29 دجنبر 2016).

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
belmkhtar

وزارة بلمختار: تلاميذ مدارس “الفاتح” استأنفوا دراستهم “بشكل عادٍ وفي ظروف جيدة”

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يوم الثلاثاء […]

unnamed-6

والي مراكش يعد بإنقاذ الموسم الدراسي لتلاميذ “المدرسة غير القانونية”

قال آباء متضررون من “قضية المدرسة الخاصة التي […]

talib

مكناس: أزيد من 80 عارضا بملتقى الطالب في نسخته الثامنة

تنظم مجموعة الطالب المغربي ما بين 23 و […]

DSC00417

انطلاق قافلة أيام التوجيه المدرسي والجامعي والمقاولتي بخريبكة

انطلقت، عشية الجمعة 17 فبراير 2017 بالقاعة المغطاة […]

محليات
16649535_946807955456232_5092572025629932013_n سلا

سلا تستعيد حركتها بعد الأمطار القوية

استعادت مدينة سلا منذ الساعات الأولى من الجمعة، […]

20170221_081953 البيضاء

الكلاب الضالة تهدد ساكنة العاصمة الاقتصادية

تحولت أحياء في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء إلى […]

مسرح الجريمة الرباط

توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قتل سيدة حامل بالرباط

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، […]

sikkin الناظور

الناظور: شاب عشريني يعتدي على عائلة مُخلفا قتلى وجرحى

أفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور بأن شابا يبلغ […]

إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: