القضاء الفرنسي يجر ربان طائرة مغربي إلى المحاكمة!

طائرة مغربية
أفادت وسائل إعلام فرنسية أن ربان طائرة مغربي اعتقلته الشرطة الفرنسية، يوم السبت 18 مارس 2017، بناء على مذكرة اعتقال أصدرها القضاء في حقه منذ عام 2014.

وبحسب الموقع الفرنسي الإخباري “Presse Ocean[1]“، فإن ربان الطائرة المغربي، وهو في الخمسينيات من عمره، وُضع في الاحتفاظ القضائي بعدما أدين بالحبس النافذ لثمانية أشهر، بعد حكم قضائي صدر غيابيا ضده في 2014 من قبل المحكمة الجنائية كريتيل، المختصة في منطقة مطار أورلي، بتهمة تعريض الغير للخطر.

ولم يكن الربان ولا شركة الطيران الوطنية “لارام” على علم بالحكم الغيابي الذي سبق وأصدرته المحكمة الفرنسية قبل نحو ثلاث سنوات، وهو الذي كان قد عممت في حق الربان المغربي مذكرة بحث في فرنسا، قبل أن ينكشف اسمه لدى أمن مطار “نانت” حين نزوله بمطار المدينة بطائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية قادما من مراكش، حيث ظهر اسمه في سجل الأشخاص المطلوبين.

وذكر المصدر الإعلامي المذكور، استنادا إلى مصادر قضائية فرنسية، أن محاكمة جديدة للربان ستُعاد في شهر ماي المقبل، وأن من حقه خلالها الدفاع عن نفسه.

Endnotes:
  1. Presse Ocean: http://www.presseocean.fr/actualite/nantes-le-pilote-marocain-etait-recherche-19-03-2017-222857