الأحد 24 ربيع الثاني 1438 الموافق 22 يناير 2017

“الفيفا” يفرض غرامات مالية على الاتحادات البريطانية بسبب الشعارات السياسية

19.12.2016 19h07 - أخر تحديث 19.12.2016 15h08

fifa

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يوم الاثنين 19 دجنبر 2016، أنه فرض غرامات مالية على اتحادات كرة القدم في كل من إنجلترا وويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية بسبب استعراض بعض الشعارات السياسية خلال مباريات منتخباتها في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وكان الاتحاد الإنجليزي صاحب نصيب الأسد من الغرامات التي فرضها الفيفا، حيث تعرض لغرامة قدرها 45 ألف فرنك سويسري (8ر43 ألف دولار) بسبب استعراض زهرة الخشخاش خلال مباراة المنتخبين الإنجليزي والاسكتلندي في 11 نونبر الماضي، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وتعرض الاتحاد الاسكتلندي لغرامة مالية قدرها 20 ألف فرنك لنفس السبب إضافة لسلوك الجماهير.

وفرض الفيفا غرامة قدرها 20 ألف فرنك أيضا على ويلز و15 ألف فرنك على أيرلندا الشمالية.

وتستخدم زهرة الخشخاش الحمراء كرمز لإحياء ذكرى قتلى القوات البريطانية في كل الحروب.

وكان لاعبو المنتخب الإنجليزي والاسكتلندي ارتدوا قمصان عليها هذا الرمز بخلاف ارتداء شارات سوداء.

كما فرض الفيفا غرامة منفصلة على أيرلندا قدرها خمسة آلاف فرنك نتيجة وضع شعارات سياسية على قمصان لاعبي المنتخب الأيرلندي خلال مباراته الودية أمام منتخب سويسرا في مارس الماضي.

كما فرض الفيفا سلسة من العقوبات الأخرى على اتحادات أهلية أخرى مثل اتحادات تشيلي ورومانيا وهندوراس ومنها عقوبات تتضمن المنع من اللاعب على استادات معينة بسبب هتافات من الجماهير وأحداث أخرى.

كما فرض الفيفا غرامات مالية على كل من اليونان وأوكرانيا وبولندا والأرجنتين والبوسنة والهرسك وكولومبيا وبنما والمكسيك وفنزويلا لسلوك الجماهير كما احتسب الفيفا نتيجة المباراة بين منتخبي جزر سولومون وتاهيتي لصالح الأخير بنتيجة 3 / صفر بعدما أشرك منتخب جزر سولومون لاعبا لا يحق له المشاركة في اللقاء.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: