الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

الشيخي ينفي تأثر مواقف حركة التوحيد والإصلاح بموقع حزب العدالة والتنمية

30.12.2016 21h13 - أخر تحديث 30.12.2016 21h16

الشيخي2

نفى عبدالرحيم الشيخي أن تكون مواقف حركة التوحيد والإصلاح قد تأثرت بسبب موقع حزب العدالة والتنمية في التدبير الحكومي.

وأكد أن الحركة ما زالت تقوم بواجبها ، وقال “من جهتنا نقوم بواجبنا من موقعنا كهيئة مدنية إصلاحية”.

وأوضح رئيس حركة التوحيد والإصلاح في تصريح لجريدة التجديد الأسبوعية الصادرة الخميس 29 دجنبر 2016 أن الحركة تعتزم السنة المقبلة (2017) تنظيم حملات لترشيد التدين؛وترشيد الاستهلاك في إطار مقاربة إيجابية، استباقية وليس فقط احتجاجية.

وأضاف أن “حركة التوحيد والإصلاح ستستمر مستقبلا في الوقوف للمنافحة عن القيم ، التي تقدر أنه آن الأوان للتوقف عندها في سلم أولوياتها وراهنيتها.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: