الثلاثاء 26 ربيع الثاني 1438 الموافق 24 يناير 2017

الرابطة المحمدية للعلماء تطلق موقعا تواصليا لمحاصرة خطاب التطرف رقميا

09.01.2017 17h50 - أخر تحديث 09.01.2017 16h52

telechargement-2

قامت الرابطة المحمدية للعلماء بإعداد موقع تفاعلي تواصلي موجه إلى الشباب، يروم محاصرة خطاب الجماعات المتطرفة.

وأفاد بلاغ للرابطة بأن موقع http://www.chababe.ma، ذا المواصفات الرقمية المتطورة، يندرج في إطار استراتيجيتها لبث المعرفة الدينية الآمنة، على أوسع نطاق، ورقيا ورقميا، بهدف محاصرة خطاب الجماعات المتطرفة، وقطع الطريق على المتاجرين بالدين والمشوهين لقيمه وصفائه.

ويتطلع الموقع، حسب الرابطة، إلى بلورة أدوات ووسائل عمل يتم اعتمادها وتملكها من لدن فئة الشباب، من أجل تعزيز قدرات القادة الدينيين والشباب، قصد تمكينهم من تعرف المخاطر استباقيا، والتصدي لها قبل حدوثها، وذلك بتمكينهم من تحديد وفهم السلوكيات المتضمنة للكراهية والعنف، والقدرة على محاصرتها بشكل سريع وموح د.

كما يروم رصد المعطيات والبيانات المتصلة بخطاب التطرف العنيف من أجل القيام بتحليل مضامينه، والعكوف على تفكيك مفاهيمه، وإنتاج الخطاب البديل وفق الأسس العلمية الشرعية المعتبرة، وتقوية قدرات القادة الدينيين الشباب، وتنمية مهاراتهم الممك نة من تفعيل خطاب ديني إيجابي معتدل ينبني على ثوابت المملكة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: