الأحد 24 ربيع الثاني 1438 الموافق 22 يناير 2017

الرئاسة الفلسطينية: حققنا “إنجازات” مثَّلت فشلاً للسياسة “الإسرائيلية”

31.12.2016 20h44 - أخر تحديث 31.12.2016 20h44

Yasser Arafat's senior advisor Palestini

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن القيادة الفلسطينية حققت ثلاثة إنجازات وطنية متلاحقة بالغة الأهمية، ومثلت فشلاً كاملاً للسياسة الإسرائيلية، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وأشار أبو ردينة إلى أن الإنجازات تمثلت بقرار مجلس الأمن “الهام”، الذي أكد عدم شرعية الاستيطان، ومن ثم خطاب الإدارة الأمريكية الذي اعتبر الاستيطان السبب الحقيقي لإنهاء عملية السلام، ووضع العقبات أمام حل الدولتين.

وفي 23 دجنبر 2016، تبنى مجلس الأمن الدولي قراراً يدين الاستيطان ويطالب بوقف بناء المستوطنات بالضفة الغربية والقدس.

وعن الإنجاز الثالث، قال المتحدث باسم الرئاسة: “إننا على عتبة مؤتمر باريس الدولي الهام والذي لا زالت إسرائيل تحاول إفشاله”.

وكانت فرنسا قد أعلنت، في وقت سابق، عزمها عقد مؤتمر دولي لاستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين و”الإسرائيليين”.

وقال الناطق باسم الرئاسة: “بلا شك، فإن هذه الإنجازات حملت رسائل واضحة ليس فقط لإسرائيل، بل للإدارة الأمريكية القادمة، حول إجماع العالم بأسره تجاه رفض الاحتلال والاستيطان والتمرد على قرارات الشرعية الدولية”.

وتابع: “لقد تحققت هذه الإنجازات في الوقت الذي تتعرض فيه المنطقة ودولها إلى تغييرات تاريخية، لأن تلك الدول لم تتفاعل بجدية مع التهديدات التي خلقت عدم الاستقرار والفوضى، والعالم أصبح أكثر عرضة للعنف والإرهاب”.

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: