الجمعة 25 جمادى الثانية 1438 الموافق 24 مارس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

الخلفي يُعدَّد مناقب الإعلامية الراحلة “مليكة ملاك”

13.03.2017 14h03 - أخر تحديث 13.03.2017 21h26

الخلفي: «البرنامج التلفزيوني للراحلة ملاك شكّل أداة هامّة للارتقاء بالخطاب السياسي المغربي» (الصورة مركبة)

عدَّد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة السابق، مناقب الإعلامية الراحلة “مليكة ملاك”، وتميزها المهني في المشهد الإعلامي المرئي الوطني، من خلال برنامجها الحواري المشهور “وجه وحدث” الذي كان يُذاع بالقناة الثانية “دوزيم”.

وقال الخلفي إن «الإعلامية الراحلة مليكة مالك طبعت تجربتها المتميّزة ببرنامجها السياسي “وجه وحدث”، مرحلة هامّة في المشهد الإعلامي في البلاد، كانت لها آثارها السياسية في حقبة مهمة من التاريخ المغربي».

وأوضح مصطفى الخلفي، في تصريح لجريدة “العرب اليوم”، التي تصدر من لندن، نشرته يوم الاثنين 13 مارس 2017، أنّ «البرنامج التلفزيوني للراحلة ملاك شكّل أداة هامّة للارتقاء بالخطاب السياسي المغربي ومواجهة الإشكالات المطروحة في البلاد، والتفاعل بين المجالات الفكرية من خلال تقديم مثقفين يعملون على القضايا الراهنة، إضافة إلى أنّه كان فضاءً مميّزًا لمناقشة السياسات العمومية في مرحلة تبلورها، كقضية المرأة والجامعة والتعليم، في تسعينيات القرن الماضي».

وشدّد الخلفي، الذي حضر الذكرى الأولى لرحيل “مليكة ملاك”، بجانب العديد من الوجوه الإعلامية والسياسية والثقافية والحقوقية، على أن الإعلامية الراحلة كانت «تتميز بجرأة مسؤولة، عبر تقديم أشخاص أحيانا كانوا في الهامش، وفتح نقاش مسؤول أمام الرأي العام المغربي بأفكار متعددّة وكذلك جرأة انصبت في مصلحة المغرب في تلك الحقبة السياسية».

غياب الإعلاميات المغربيات

وبخصوص غياب الإعلاميات المغربيات في مناصب القرار والمسؤولية، أشار الخلفي إلى أنّه «للأسف لازلنا نعاني من غياب المرأة في مواقع القرار خصوصا في الإعلام»، مؤكدا «ضُعف وجود المرأة الإعلامية في مناصب المسؤولية وعلى رأس المؤسسات الإعلامية بشكل عام».

وشدد وزير الاتصال في الولاية الحكومية السابقة على «أهميّة وجود المرأة في مناصب القرار رغم التطور الكمي»، مبرزا أن هذه الوضعية لا تحتاج إلى «إرادة سياسية فقط، بل إلى مهنية من أجل تجاوز هذا الأمر».

رحلت الإعلامية “الجريئة”

وانتقلت “ملاك” إلى دار البقاء يوم الاثنين 7 مارس 2016، بعد معاناة مع مرض عضال، استوجب إجراءها عملية جراحية في العاصمة الفرنسية باريس، لتعود إلى أرض الوطن يومين قبل وفاتها، لتكمل العلاج في المستشفى العسكري بالرباط، قبل أن ترحل إلى ربها على الساعة التاسعة من ليلة الاثنين ويُوارى جثمانها بمقبرة الشهداء بالعاصمة الإدارية في اليوم الموالي، أي الثلاثاء.

وشهدت الذكرى الأولى للراحلة مليكة ملاك، حضورًا قويًا لوزراء وشخصيات سياسية وثقافية، في المكتبة الوطنية بالرباط، إلى جانب حضور كبير من الإعلاميين وممثلي النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والحقوقي صلاح الدين الوديع، وكذلك عائلة الراحلة التي قدمت الدعم النفسي لابنتها الوحيدة “زينة لشقر”.

وبدأت الراحلة مالك تجربها في المشهد الإعلامي المغربي، ببرنامجها الحواري “وجه وحدث” الذي استضافت فيه أسماء كبيرة في عالم الفكر، من أبرزهم المؤرخ عبد الله العروي والمفكر الراحل محمد عابد الجابري وقيادات سياسة، إضافة إلى معتقلين سياسيين ومختطفي المعتقل تازمامارت، على شاشة القناة الثانية.

وجمّعت الراحلة تجربتها المتميزة في كتاب “الحوارات السياسية: “وجه وحدث”، و”في الواجهة” 1993-2003″، حيث شكَّل حفظًا للذاكرة الإعلامية والسياسية لتلك المرحلة السياسية من تاريخ المغرب، التي أجمع الحاضرون في الذكرى الأولى لرحليها، أنها لم تكن سهلة، من خلال الجرأة في استضافة وجوه سياسية غير مألوفة في الإعلام في تلك الفترة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
حافلة العيون

سلطات العيون تُنهي احتجاز حافلة من قبل أشخاص

أفاد بلاغ لولاية جهة العيون – الساقية الحمراء […]

الدخيسي

الفنان المغربي جمال الدين الدخيسي في ذمة الله

توفي صباح اليوم الجمعة 24 مارس 2017، الفنان […]

نشرة خاصة أمطار

تساقطات مطرية شهدتها أكثر من 20 مدينة خلال الـ24 ساعة الماضية

في ما يلي مقاييس التساقطات المطرية المسجلة من […]

Pelerins_M1-504x300

استخلاص واجبات الحج بالنسبة للمرحلة الثانية من 10 إلى 14 أبريل

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن المرحلة الثانية […]

camps-Tindouf-2-504x300

خطير :الكشف عن فضائح انتهاكات البوليساريو الجسيمة ضد المحتجزين

فضح مركز التفكير الكولومبي “سيبيلاتام”، المتخصص في تحليل […]

العاهل الأردني يغادر الرباط في ختام زيارة رسمية للمغرب

غادر الملك عبد الله الثاني بن الحسين، عاهل […]

محليات
17425945_265328353925966_9021555836589399067_n خريبكة

“الحد من شغب الملاعب الرياضية” عرض بثانوية بن تاشفين بخريبكة

احتضنت ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية بمدينة خريبكة […]

الجمعية الخيرية الخميسات

الإدارة السابقة لدار الطالبة بـ”البراشوة” تطالب عامل إقليم الخميسات بإنصافها

طالبت الادارة السابقة لدار الطالبة بالبراشوة من سلطات […]

Gendarme-Mort-504x300 مراكش

تفكيك عصابة إجرامية بمراكش

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمراكش، من تفكيك عصابة […]

salé سلا

الجريدة الرسمية تنشر قرار تقييد المدينة العتيقة لسلا في عداد الآثار

صدر قرار لوزير الثقافة بالجريدة الرسمية يقضي بتقييد […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: