الخميس 24 جمادى الثانية 1438 الموافق 23 مارس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

الحراك في الريف ما بين القمع والحوار

05.01.2017 11h36 - أخر تحديث 05.01.2017 11h36

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%85%d8%a9

الريف، منطقة توجد شمال المغرب، معروفة بشواطئها الباهرة وهضابها الشاهقة وأهلها الذين عاشوا سنوات من التهميش والإقصاء نتيجة انخراط الأجداد في معركة التحرير من عتق الاستعمار في بداية القرن العشرين وملحمة المجاهد محمد بن عبدالكريم الخطابي الذي واجه جيوش الاستعمار الإسباني والفرنسي والغازات السامة، ومن بعد انخراط الآباء مع استقلال المغرب فيما يعرف بالانتفاضة المسلحة لسنوات 1958-1959 والتي تم إخمادها بالدم والحديد…

الريف وخاصة مدينة الحسيمة كانتا شاهدتين على محاولات المصالحة مع هذا الماضي الأليم الذي ما زال حيا في ذاكرة الساكنة، لكن في كل مناسبة نضالية يهُب أبناء الريف للانخراط في معارك الحرية والعدالة والكرامة، وقع ذلك خلال الربيع المغربي لحركة 20 فبراير 2011 ومؤخرا على اثر استشهاد محسن فكري، مطحونا في حاوية أزبال، دفاعا عن حقه في العيش الكريم… اليوم، الريف والحسيمة، في مفترق طرق حول الصيغة المواتية في مغرب 2017، الحوار أو القمع…

أنا، أنحدر من الحسيمة بالريف وأعيش في الرباط لأكثر من 40 سنة، منخرط في العمل السياسي منذ الطفولة… اليوم أتخندق، بعد تجارب عديدة داخل اليسار الراديكالي والاشتراكي، في صف اليسار الديمقراطي الإصلاحي المؤمن بالعمل من داخل المؤسسات والمشارك في الانتخابات والمدافع عن فكرة الكتلة التاريخية والتحالف التاريخي ما بين الإسلاميين واليساريين، دون التفريط في حق المواطن في الاحتجاج السلمي والدفاع عن الحريات العامة والفردية…

انخرطت في معركة دعم الحراك الشعبي والقادة الشباب الجدد الذين خرجوا من قلب المعركة الاحتجاجية والذين يوجدون خارج أجندات الأحزاب والدولة… هذا الدعم الرمزي للحراك وقادته الشباب جعل الكثيرين يطرحون تساؤلات حول موقفي النضالي هذا… وهذا ردي على بعض الأسئلة لواقع يفرض الحكمة والتعقل لربح رهان آخر في مغرب يبحث عن تعايش يبعده عن كل التوترات التي يعرفها محيطه الإقليمي والجهوي…

لماذا تساند الحراك في الحسيمة؟
موقفي مبدئي نابع من إيماني بمساندة كل القضايا العادلة. ولا تنسى أنهم أهلي…

هل مساندتك مطلقة؟
ليس هناك المطلق… كل شيء نسبي وهذا يسري على الجميع..

هل توافق كل قراراتهم؟
تتحدث عن قرارات شباب وشابات الحراك… بطبيعة الحال لا… وهل هم على خط واحد؟ لا أظن، ما داموا كل مرة يعقدون اجتماعات مفتوحة ويناقشون بينهم… ويتناوشون على الفايسبوك… هم ليسوا حزبا ولا جماعة… أنا أختلف أحيانا وأوافق مرات..

ومع ذلك تساندهم؟
نعم… أفعل معهم كما أفعل مع أبنائي والشباب والشابات في العمل… أناقشهم وأحاول فهمهم ولكن أساسا أشجعهم على المضي إلا الأمام.. هم جيل وأنا جيل… وإذا طلبوا رأيي فأنا مستعد للمشاركة إن كان لدي ما يفيد… وما العيب في ذلك…

كيف تنظر لقائد الحراك، ناصر الزفزافي، وباقي القادة؟
هم قبل كل شيء نتاج الحراك… وخرجوا من رحم الحراك… وهذه ظاهرة جديدة عشنا بوادرها خلال الربيع العربي وفي بلاد أوروبية كثيرة…

لكن هل تعرف توجهاتهم؟
ليس بالضرورة… كل واحد منهم له ماض ومواقف ومنهاج… ورجال الحال يعرفون ذلك أحسن مني… لكن قوتهم تكمن في لقائهم حول قضية الشهيد محسن فكري… وهذا اللقاء نتاج الضغط الشعبي الذي يصعب رصده ولكن هو الذي جعل منهم قادة وفرض عليهم الوحدة حول حد أدنى…

لم تجبني عن السؤال؟
أعرف أنك تريد معرفة إن كنت أنا شخصيا أعرف نواياهم الحقيقية… قلتُ لك أن رجال الحال يعرفون ما لن نعرف… أنا ما يهمني هو تحليل الظاهرة وجوهر الحراك… هم قالوا أنهم كقادة، ليسوا انفصاليين ولا جمهوريين ولا تمزغاويين، لكن تركوا الحرية لشعب الحراك للتعبير عن كل التيارات داخله أكانت أساسية أو هامشية..

أليست مقولة “الدكاكين السياسية”، حد فاصل بينك وبينهم، ما دمتَ ناضلت في الأحزاب وما زلت تصوت للأحزاب ولم تقطع مع الأحزاب؟
هههههه… جميل هذا التعبير، “الدكاكين السياسية”… ونحن هنا في الرباط، لطالما تحدثنا عن الدكاكين السياسية العديدة التي تستغل المناسبات الانتخاباتية وتفتح الدكاكين لمنح التزكيات… هههههههه هذا واقع… في الريف يعممون لأن لهم صراع مع الأحزاب خاصة الوطنية… ولا داعي للرجوع إلى الوراء… أتفهم موقفهم وليس هذا كافٍ للقطيعة معهم، ما دام أكثر من 60 في المائة من المغاربة يقاطعون الانتخابات… موقفي حول الأحزاب ودورهم لا ينقص من شيء نظرتي لهم..

هل توافق على توسيع معركتهم لمناطق أخرى؟
أظنك تتحدث عن ما وقع في الناظور…

نعم، بالضبط، وأنت أعلنت تضامنك معهم؟
طيب… لنوضح الأمور… أنا أعيش في الرباط وأتابع ما يقع في الحسيمة والريف عبر الفايسبوك… قُلت لك أنهم يتخذون قرارات ويتحملون تبعاتها… أنا موقفي مبدئي مناصر لهم ما دامت تحركاتهم سلمية… في الناظور تم الهجوم عليهم…

سنرجع للناظور… قبل ذلك أود معرفة موقفك من محاولات توسيع دائرة الاحتجاج؟
لا أملك المعطيات الميدانية الوافرة للجواب على السؤال… المهم أنهم اتخذوا قرارات ونفدوها ووقع ما وقع وعليهم الاستفادة من قراراتهم الصائبة والخاطئة… هم شباب وشابات سيسقطون وسينهضون… تحليلي لبعد ما وقع… المخزن يقول لهم، حاليا، مسموح لكم إلى حين، التحرك في الحسيمة وكل محاولات توسيع رقعة الاحتجاج، سنتعامل معها حسب الظروف… وما وقع في بني عبدالله كانت مقدمة للمناوشات التي وقعت في الناظور…

تقول مناوشات وقد استعمل موس كبير؟
نعم، رغم خطورتها وضرورة استنكارها، فما وقع مناوشات ورسالات لقادة الحراك… ما وقع في الناظور يقع كل يوم في كل ربوع الوطن ووقع الكثير منه خلال الربيع المغربي… هو جس النبض والتنبيه والتخويف…

لكن رأينا سكينا كبيرا يجول وسط الحشود وكاد يزهق الأرواح؟
نعم ذاك المنظر كان مرعبا وغير مقبول بتاتا… لكن دعنا نحلل بهدوء… أعتقد بأن ما وقع بالناظور هو انقلاب السحر على الساحر… كل شيء كان مهيئا للتشويش على الحراك ونسفه، لكن لم يكن في حساب من قرروا ذلك، انفلات الأمور إلى حد خروج “بلطجي” بسكين كبير أمام الملأ وكاميرات التصوير والفيديو… أصبح من دعوا البلطجة ومن ورائهم في موقف محرج هههه والله أعلم… نحن لا نريد مشاريع شهداء بل مشاريع قادة للمستقبل….

لم أفهم قصدك؟
حين يغيب الحوار والتواصل، تتصلب المواقف… الشباب والشابات يعلنون عن استعدادهم للتضحية بأرواحهم فداء للقضية والجهة المقابلة يمكن أن تنفلت الأمور من يدها كما وقع في الناظور…. لذا فالمطلوب هو إيجاد مخارج للحراك وحد أدنى مقبول لهذا وذاك… أنا لا أريد لوطني والريف والحسيمة، مشاريع شهداء بل مشاريع قادة للمستقبل… المعركة هي معركة أجيال والوطن في حاجة للجميع….

لكن هل هنالك إرادة من الطرفين؟
يصعب الجواب… الدولة من عادتها عدم الرضوخ للمطالب بسهولة وتتعامل حسب الظروف الداخلية والخارجية…. والشباب والشابات أمام انسداد الأفق ما عساك أن تنتظر منهم سوى الاستمرار في الحراك…

قبل الاستمرار في هذا الجانب، هل من إضافات حول مشاريع قادة للمستقبل؟
نعم، رغم أن المجال لا يسمح بالتعمق أكثر…. القادة أفرزهم الحراك… الحسيمة كباقي مدن المغرب تتوفر على مكاتب وقيادات لكل التعبيرات السياسية المشاركة في المؤسسات والتي توجد خارجها… لكن قيادة الحراك، تجاوزت كل القيادات ونصبها الحراك للتحدث باسمه… هم قادة من نوع خاص وجديد…

كيف ذلك؟
هم قادة العصر الحديث… اجتماعاتهم التقريرية يتم بثها عبر المباشر في الفايسبوك… كل التظاهرات والتصريحات تكون مباشرة… شيء جديد… حتى ما وقع في الناظور ورجوع ناصر إلى الحسيمة عشناه دقيقة دقيقة… شيء سوريالي… عشنا الهجوم وتعرفنا عبر الصور على منفذي الهجوم، وكذلك عن إن كان ضحايا أم لا، ورجوع ناصر والشباب للحسيمة عشناه لحظة بلحظة… وتصريح ناصر في السيارة وتعرفنا كذلك عن نوع ورقم السيارة التي كانت تلاحق الشباب ومشاركة أهل الناظور بسياراتهم لحماية ناصر… حتى الدخول للحسيمة في الساحة وتوافد سكان المدينة إلى عناق ناصر لأبويه…. ألم أقل لك قادة من نوع جديد…

وكيف السبيل لتوافق الأطراف؟
يبدو لي لأول وهلة أن الأمر معقد… ولكن في السياسة كل شيء ممكن…. خاصة أن قوة الحراك تتجلى في صياغة الملف المطلبي الذي يلخص معاناة الساكنة منذ زمن بعيد… لقد كان المحرك لخروج الآلاف هو الموت الفظيع للشهيد محسن فكري ومن بعد انتقل الحزن إلى قوة احتجاجية ومن بعد اقتراحية عبر الملف المطلبي… ولا أظن إمكانية اختلاف حول مضمونه…

يقول الكثيرون أن مشاكل الحسيمة هي مشاكل كل المدن؟
صحيح… وهل المطلوب من أهل الحسيمة انتظار تحرك المدن الأخرى؟ يتحركون اليوم كما تحركت مدنا قبلهم وستتحرك مدنا أخرى بعدهم…. هي سنة الحياة… كما لا يجب أن نغفل أنه لكل جهة ومدينة وقرية مطالبها الخاصة التي تصُّب في المطالب المشتركة لكل المغاربة…

ما هو أفق الحراك؟
أفق الحراك يعلمه الله لأنه مرتبط بأشياء كثيرة نعرف بعضها وتغيب عنا معظمها… لكن تبقى عزيمة السكان والتحامهم مع قادة الحراك أساسية وأيضا وعي ناصر الزفزافي وباقي القادة باللحظة ومتطلباتها… هم أدرى بشعابهم… أما أنا فلا يسعني سوى دعم خطواتهم…

أليس لك أفكارا يمكن أن تساهم بها في النقاش؟
بطبيعة الحال كما لكل واحد رأي… مثلا، نصيحتي لهم هو الخروج من العزلة والانفتاح على مكونات المجتمع حتى التي يعتبرونها معاكسة لتحركهم ومطالبهم… وهم أدرى بشعابهم… كذلك طرح الملف المطلبي والتشاور حوله مع كل الفعاليات الوطنية والجهوية والمحلية وتوجيهه لجهة ما أو جهات ما… الحقيقة، لا أريد الاستمرار في هذا الجانب لأنني آثرت على نفسي عدم التدخل في شؤون الحراك ما دمت بعيدا عنه وكوني من جيل وقادة الحراك من جيل… مرارا أتحدث مطولا مع أبنائي حول موضوع ما، وفي الأخير يبدو لي أن لغتي ومصطلحاتي وقاموسي ليس قاموسهم… هههههههه…. هو حال جيلي الهرم مع جيل جديد… وهناك أسئلة كثيرة… وكما يقال، ليس الحرج في الأسئلة بل في الأجوبة… أما أنا فسأبقى منفتح على كل أسئلتكم وسأحاول الجواب عليها قدر المستطاع…

ملاحظة لا بد منها: هذا المقال كُتب قبل القمع الذي تعرض له قادة الحراك والشباب والشابات في الحسيمة، ليلة الأربعاء-الخميس 4-5 يناير 2017 ، الذي يعمق جراح وطن يبحث عن طريق يبعده عن مسارات دول إقليمية وجهوية تعيش توترات دائمة…

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا
أضف تعليقا

تعليق واحد

  • al Moghraby قال:

    Feu Mohammed Abdelkrim a été un Chef Moudjahid indomptable,clairvoyant,énergique et tacticien-stratège de 1er ordre, son expertise en guérilla (Guerre Djihadiste asymétrique) contre l’occupation espagnole puis la Coalition Franco-Espagnole au Rif (Nord du Royaume) a été une occasion en Or pour le Bureau « Arabe » de l’Afrique du Nord au Caire pour mettre en œuvre son expertise militaro-politique de nouveau sur le terrain au Maghreb
    Le Grand tournant qui a galvanisé toutes les énergies Maghrébines pour la reprise du combat armé contre le Colonialisme français dans le Grand Maghreb a été en 1953 avec le Coup d’état perpétrer par le Général Alphonse Juin (Résident général du « Protectorat » a Rabat) contre le Roi légitime Mohammed V , qui l’expédia avec sa famille en bonne escorte en Corse puis a Madagascar en exil forcée. cette « affaire » a eu le contraire de l’effet escompté de la « pacification politique ». Elle soude les Marocains derrière leur sultan légitime et fédère le mouvement nationaliste marocain derrière le but du retour de son Roi , recouvrement de la souveraineté nationale totale et l’indépendance. Une vague de gréves ,manifestations et d’attentats contre les Colons et forces d’occupation et leur collaborateurs »indigènes » dans les grandes villes et dans le Rif s’amplifia au Maroc,puis la lutte armé se concrétisa avec la constitution de l’armée de libération marocaine au Sud du Maroc, tandis qu’éclate dans le même temps la guerre de libération d’Algérie en 1954 et que la même politique colonialiste borné déclencha les mêmes effets en Tunisie.

    Certes ,cette génération des Moudjahidines Rifiéns a accompli son devoir patriotique et Maghrébin (des Milliers de Rifiéns Chouhadas anonymes ont combattu aux seins de l’A,L,N algérienne);Mais le paradoxe actuellement est la résurgence d’une poignée de renégats dite (Rifins de “souche”) qui ont des relacions douteuses et Maffieuses locales et étrangères qui sème la Zizanie ,en s’accaparant frauduleusement de l’Histoire glorieuse de Feu Mohammed Abdelkrim al Khattabi

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
حسن بويخف

المفكر والحرب على الإرهاب .. غياب أم تغييب؟

الدعوة التي جدد عبد الحق الخيام توجيهها مؤخرا […]

العدالة والتنمية

قربال يكتب : العدالة والتنمية والنفس التفاؤلي

 بعد انتخابات 7 أكتوبر 2016 عين الملك عبد […]

جبرون بويخف

بويخف يكتب: “وقفة نقاش مع الدكتور محمد جبرون”

يعد الصديق الدكتور محمد جبرون من القلائل الذين […]

الهلال النفطي

أحمد نورالدين يكتب: ليبيا في مهب الصّراع الرّوسي الأوروبي

بعد إعلان شركة روسية للأمن الخاص على موقعها […]

أخنوش ابن كيران

بين زلة لسان أخنوش وإعفاء بنكيران

“الاحلام هي الطريق الملكي للاشعور”. هذه هي خلاصة […]

لشكر وابن كيران

أسئلة لتفكيك شيفرة البلوكاج الحكومي وفهم حيثيات ما يقع

بدأ المشهد السياسي الوطني يتضح أكثر فأكثر لعموم […]

محليات
17425945_265328353925966_9021555836589399067_n خريبكة

“الحد من شغب الملاعب الرياضية” عرض بثانوية بن تاشفين بخريبكة

احتضنت ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية بمدينة خريبكة […]

الجمعية الخيرية الخميسات

الإدارة السابقة لدار الطالبة بـ”البراشوة” تطالب عامل إقليم الخميسات بإنصافها

طالبت الادارة السابقة لدار الطالبة بالبراشوة من سلطات […]

Gendarme-Mort-504x300 مراكش

تفكيك عصابة إجرامية بمراكش

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمراكش، من تفكيك عصابة […]

salé سلا

الجريدة الرسمية تنشر قرار تقييد المدينة العتيقة لسلا في عداد الآثار

صدر قرار لوزير الثقافة بالجريدة الرسمية يقضي بتقييد […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: