الاثنين 28 جمادى الثانية 1438 الموافق 27 مارس 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

التوحيد والإصلاح تناقش “العمل الإسلامي بدائل وخيارات” بمناسبة 20 سنة على تأسيسها

01.01.2017 08h14 - أخر تحديث 01.01.2017 08h14

hamdaoui

قال محمد الحمداوي إن كتابه “العمل الإسلامي خيارات وبدائل” جاء لترسيخ أن فكرة العمل الإسلامي ليست مجرد مخطط جاهز، بل يجد الإنسان نفسه من خلال الواقع في مفترق طرق ويكون ملزما بترجيح خيار من الخيارات، في تدريب وإشاعة لنفَس العمل من خلال الممارسة ومجموعة من البدائل. وذلك خلال ندوة نظمتها حركة التوحيد والإصلاح يوم السبت 31 دجنبر 2016، بمناسبة مرور 20 سنة على تأسيسها.

وأضاف الحمداوي في تصريح لجديد بريس أن المطلع على الكتاب سيجد أن 6 فصول كاملة كانت الحركة فيها أمام خيارات متعددة فرجحت إحداها، مستنتجا أن مسار حركة التوحيد والإصلاح يتسم بخصائص منهجية نجدها تتكرر عند كل هذه المحطات، مردفا “بل الحاسم فيها هو الجانب المنهجي وأقدر أنه مهم جدا خاصة أنه رصد الواقع والممارسة”.

وواصل الرئيس السابق للحركة “وبالمناسبة فالكتاب يتضمن مقالات صدرت عام 2009 وأخرى في يوليوز 2016 قبل أن يختتم في 31 غشت 2016 ” معلقا “أي بالضبط 20 سنة بعد تأسيس حركة التوحيد والإصلاح”.

وفي تقديمه لذات الكتاب قال رئيس الحركة عبد الرحيم الشيخي ” إن أهمية هذا الكتاب تأتي من كونه يناقش قضايا ومفاهيم ويقدم لاجتهادات انطلاقا من واقع معين وتجربة معيشة ومكابدة يومية مع إشكالات وإكراهات ونجاحات وإخفاقات لتجارب العمل الإسلامي هنا وهناك”.

وتابع الشيخي”من الطبيعي أن يكون الحمداوي أعرف بتجربة حركة التوحيد والإصلاح وأن يدقق في معطياتها وفي عناصر قوتها، وأن يبرز في هذا الكتاب ليس فقط بعضا من أفكاره الخاصة وإنما أيضا جزءا كبيرا مما استقرت عليه اجتهادات الحركة واختياراتها في عدد من القضايا”.

وعلق في ذات السياق “وهو بذلك يسهم في التوثيق لهذه التجربة، التي لم يجد غالب تراثها الفكري وتصوراتها واختياراتها طريقة للتدوين والانتشار الواسع، لكنه يسهم أيضا في عرض تجربة قابلة للمدارسة والنقد والاستفادة من قبل الآخرين، خصوصا باقي مدارس العمل الإسلامي التي للحمداوي بحكم مساره الطويل وعلاقاته الممتدة، إلمام معتبر يمكنه من الحديث عنها بكل وعي لتقديم نقد موضوعي لها”.

وقد ناقش “العمل الإسلامي خيارات وبدائل” كل من عبد النبي الحري؛ رشيد مقتدر؛ حسن طارق، وسلمان بونعمان، وذلك بحضور بعض الفاعلين والمهتمين.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم

المغرب وجهة مفضلة ومتميزة في مجال السياحة الطبية

أكد مدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة مراكش – […]

nadwa1

ندوة دولية في باريس حول التطرّف الديني في أوروبا : الأسباب والتداعيات والحلول

يعقد معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا ومؤسسة مؤمنون […]

iav

انعقاد الدورة ال17 لمنتدى مقاولات الهندسة القروية يوم السبت 25 مارس 2017

يستعد طلبة الهندسة القروية، لتنظيم الدورة السابعة عشر […]

h

باحثون يشددون على أهمية تأهيل الجمعيات في مجال التمويل العمومي

أكد أساتذة باحثون ومهتمون على ضرورة مواكبة الجمعيات […]

الصديقي

الصديقي: “علاقات التعاون الإفريقي تؤسس لمقاربة تنموية واقتصادية جديدة “

 قال وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي […]

محليات
maxresdefault الحسيمة

العثور على دلفين نافق بشاطئ بالحسيمة

عُثر أمس الخميس 23 مارس 2017 ، على […]

17425945_265328353925966_9021555836589399067_n خريبكة

“الحد من شغب الملاعب الرياضية” عرض بثانوية بن تاشفين بخريبكة

احتضنت ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية بمدينة خريبكة […]

الجمعية الخيرية الخميسات

الإدارة السابقة لدار الطالبة بـ”البراشوة” تطالب عامل إقليم الخميسات بإنصافها

طالبت الادارة السابقة لدار الطالبة بالبراشوة من سلطات […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: