الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

الادعاء يستجوب رئيس مجموعة سامسونج في فضيحة سياسية بكوريا الجنوبية

12.01.2017 10h00 - أخر تحديث 12.01.2017 10h25

رئيس مجموعة سامسونج

استجوب ممثلون للادعاء الخاص في كوريا الجنوبية يوم الخميس 12 يناير 2017 رئيس مجموعة سامسونج للاشتباه بضلوعه في تقديم رشى في إطار فضيحة استغلال نفوذ أدت إلى مساءلة الرئيسة باك جون هاي.

ولا تزال باك في منصبها لكنها جردت من صلاحياتها إلى أن تقرر المحكمة الدستورية ما إذا كانت ستؤيد قرار مساءلتها الذي صدر في ديسمبر كانون الأول لتصبح أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا تعزل من منصبها.
ونفت باك ارتكاب أي مخالفات.
وقال رئيس مجموعة سامسونج جاي واي.‭‭ ‬‬لي للصحفيين لدى وصوله إلى مكتب الادعاء حيث استقبله محتجون رفعوا لافتات تدعو للقبض عليه وتتهمه بأنه شريك للرئيسة “أنا آسف جدا للشعب الكوري الجنوبي لأنني لم أتصرف بصورة أفضل.”
وقال المتحدث باسم الادعاء الخاص لي كيو تشول إن المحققين سيقررون الآن ما إذا كانوا سيسعون لاستصدار أمر بالقبض على لي (48 عاما).
وقرر البرلمان مساءلة باك فيما يتصل بمزاعم بأنها سمحت لصديقتها تشوي سون سيل بتحريك شؤون الدولة بطريقة غير ملائمة.
وتتهم تشوي بالتواطؤ مع باك للضغط على شركات كبرى منها مجموعة سامسونج لتقديم مساهمات لمؤسسات لا تهدف للربح تدعم مبادرات للرئيسة.
وتشوي محتجزة وتجري محاكمتها بتهمتي استغلال النفوذ ومحاولة الكسب غير المشروع وقد نفت ارتكاب أي مخالفات.
وأعلن الادعاء يوم الأربعاء 11 يناير 2017 أن لي مشتبه به وأنه يحقق فيما إذا كانت سامسونج قدمت 30 مليار وون (25.28 مليون دولار) لشركة ومؤسسات تدعمها تشوي مقابل تأييد صندوق معاشات التقاعد لصفقة اندماج عام 2015 بين سامسونج تي آند تي كورب وتشيل إندستريز.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: