الاثنين 4 شعبان 1438 الموافق 01 مايو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

الأرصاد تتوقع سحب ودرجة حرارة منخفضة في بعض مناطق المملكة

28.03.2017 08h11 - أخر تحديث 28.03.2017 08h11

%d8%ba%d9%8a%d9%88%d9%85تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الأحد، أن يبقى الطقس باردا بكل من شمال وداخل وشرق البلاد، مع تكون جليد بالمرتفعات والهضاب.  وستكون الأجواء غائمة ومصحوبة بأمطار أو زخات مطرية بالمنطقة الشرقية، ومنطقة طنجة، والواجهة المتوسطية، وشرق الريف، والسايس، وشمال السفوح الجنوبية الشرقية، وبمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط. كما ستسجل تساقطات ثلجية فوق الهضاب العليا الشرقية وفوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط على القمم التي تفوق 1600م، مع نزول بعض القطرات المطرية بالسواحل الوسطى.  عدا ذلك، ستتناوب انفراجات مع سحب بباقي المناطق الشمالية، وستكون محملة أحيانا ببعض القطرات المطرية محليا، فيما ستكون السماء قليلة السحب إلى صافية بباقي المناطق. وستهب الرياح معتدلة القوة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، وضعيفة إلى محليا معتدلة من القطاع الشرقي بالمنطقة الشرقية وبمنطقة طنجة، ومن القطاع الغربي إلى جنوبية غربية بباقي المناطق، مع هبوب زوابع رملية داخل الأقاليم الجنوبية للبلاد. وستتأرجح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 5 و 0 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 00 و 05 درجات بالريف، والمنطقة الشرقية والسايس وسهول تادلة، والرحامنة وتانسيفت وهضاب الفوسفاط ووالماس، وداخل منطقة دكالة وعبدة، والشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 06 و 11 درجة باللوكوس والغرب، والسواحل الأطلسية الشمالية والوسطى، والساحل المتوسطي، وسوس وشمال شرق الأقاليم الجنوبية، وما بين 12 و14 درجة غرب الأقاليم الجنوبية. وستتراوح درجات الحرارة العليا ما بين 00 و 06 درجات بالمرتفعات والهضاب العليا الشرقية، وما بين 07 و 13 درجة بشمال المنطقة الشرقية، والساحل المتوسطي والسايس واللوكوس والغرب، والشاوية وهضاب الفوسفاط، ووالماس وسهول تادلة، وداخل منطقة الشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 14 و20 درجة بالسواحل الأطلسية وسوس وشمال الأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 20 إلى 24 درجة بباقي الأقاليم الجنوبية.تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الأحد، أن يبقى الطقس باردا بكل من شمال وداخل وشرق البلاد، مع تكون جليد بالمرتفعات والهضاب.  وستكون الأجواء غائمة ومصحوبة بأمطار أو زخات مطرية بالمنطقة الشرقية، ومنطقة طنجة، والواجهة المتوسطية، وشرق الريف، والسايس، وشمال السفوح الجنوبية الشرقية، وبمرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط. كما ستسجل تساقطات ثلجية فوق الهضاب العليا الشرقية وفوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط على القمم التي تفوق 1600م، مع نزول بعض القطرات المطرية بالسواحل الوسطى.  عدا ذلك، ستتناوب انفراجات مع سحب بباقي المناطق الشمالية، وستكون محملة أحيانا ببعض القطرات المطرية محليا، فيما ستكون السماء قليلة السحب إلى صافية بباقي المناطق. وستهب الرياح معتدلة القوة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، وضعيفة إلى محليا معتدلة من القطاع الشرقي بالمنطقة الشرقية وبمنطقة طنجة، ومن القطاع الغربي إلى جنوبية غربية بباقي المناطق، مع هبوب زوابع رملية داخل الأقاليم الجنوبية للبلاد. وستتأرجح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 5 و 0 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 00 و 05 درجات بالريف، والمنطقة الشرقية والسايس وسهول تادلة، والرحامنة وتانسيفت وهضاب الفوسفاط ووالماس، وداخل منطقة دكالة وعبدة، والشياضمة والجنوب الشرقي، وما بين 06 و 11 درجة باللوكوس والغرب، والسواحل الأطلسية الشمالية والوسطى، والساحل المتوسطي، وسوس وشمال شرق الأقاليم الجن

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة ليوم الثلاثاء 28 مارس 2017، تشكل سحب منخفضة مرفوقة بكتل ضبابية محلية خلال الصباح والليل بالسهول الشمالية والوسطى، ومن المحتمل فوق الأودية والهضاب.

وخلال الظهيرة سيلاحظ تمركز بعض السحب الركامية فوق مرتفعات الريف والأطلسين الكبير والمتوسط، كما ستعرف الأقاليم الجنوبية مرور بعص السحب العليا من حين لآخر، فيما ستكون الأجواء صحوة نسبيا بباقي ربوع المملكة.

أما الرياح فستهب ضعيفة إلى أحيانا معتدلة القوة من الشرق وأحيانا من الجنوب بالجنوب الشرقي للبلاد، ومن القطاع الشمالي على العموم بباقي الأرجاء.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 1- و04 درجات بالمرتفعات، وما بين 04 و09 درجات بالمنطقة الشرقية والسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس وسهول الشاوية والسفوح الجنوبية الشرقية، وما بين 10 و15 درجة بالسهول والسواحل الشمالية والوسطى والجنوب الشرقي وشمال الأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 16 و21 درجة بأقصى جنوب البلاد.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 12 و17 درجة بالمرتفعات، وما بين 17 و22 درجة بالمنطقة الشرقية والواجهة المتوسطة وهضاب الفوسفاط و والماس والسواحل الشمالية والوسطى والمحيط الأطلسي، وما بين 22 و27 درجة بمنطقة السايس والسهول الشمالية والوسطى والسفوح الجنوبية الشرقية ومنطقة سوس والسواحل الجنوبية للمحيط الأطلسي، وستصل إلى ما بين 28 و34 درجة بالأقاليم الجنوبية.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
الولوجيات

الحقاوي: حوالي 39 % من الأشخاص في وضعية إعاقة يشتغلون في القطاع الخاص

أكدت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة […]

حوادث السير

مصرع ثلاثة دركيين في حادثة سير بنواحي كلميم

لقي ثلاثة عناصر من الدرك الملكي مصرعهم، وأصيب […]

téléchargement

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

cafe

هل تهدد الانترنيت العلاقات الاجتماعية داخل المقاهي؟

تعد المقاهي مكانا عاما يجلس فيها الناس لشرب […]

مرداس

الوكيل العام للملك يشرح دوافع مقتل النائب البرلماني

أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار […]

DSC_0180

خبراء يوصون بإحداث مرصد للتنمية الترابية ببني ملال خنيفرة

أوصى المشاركون في اللقاء العلمي حول” الذكاء الترابي […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: