الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

إنتاج الزيتون يتجاوز 50 ألف طن بجهة درعة – تافيلالت

11.01.2017 09h30 - أخر تحديث 10.01.2017 21h17

%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af-%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%b32

تجاوز إنتاج الزيتون على مستوى جهة درعة-تافيلالت 50 ألف طن خلال سنة 2016، مقابل حوالي 27 ألف طن سنة قبل ذلك. وذكر بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة لجهة درعة-تافيلالت، أن معدل استخلاص زيت الزيتون من هذا الانتاج يقدر 18 في المائة في المتوسط، أي حوالي 10 آلاف طن من زيت الزيتون.

وأوضح البلاغ أن إدخال وحدات حديثة لعصر الزيتون مكن، من خلال قدرتها على عصر نحو 800 طن يوميا، من إحراز مكاسب من حيث الوقت والكمية وخاصة من حيث جودة زيت الزيتون.

ويكثر الإقبال على استهلاك زيت الزيتون من قبل السكان المحليين، وهو ما يفسر أهمية المشاريع الاستثمارية التي نفذت في السنوات الأخيرة في هذا القطاع.

يذكر أن منطقة درعة-تافيلالت تضم أكثر من ثلاثة ملايين شجرة زيتون، 70 في المائة منها منتجة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: