الاثنين 18 ربيع الثاني 1438 الموافق 16 يناير 2017

إسلاميو المغرب تحت مجهر “التجديد الأسبوعية”

29.12.2016 14h07 - أخر تحديث 29.12.2016 14h09

capture

خصصت التجديد الأسبوعية الصادرة يوم الخميس 28 دجنبر 2016 غلاف عددها الأسبوعي لملف الحركات الاسلامية بالمغرب. باعتبارها طرف أساسي وعنصر محوري وفاعل قوي في مسار تلك التحولات السياسية والحقوقية والاجتماعية لما بعد دستور 2011.

وعالجت الصحيفة مع مختصين وباحثين في قضايا الحركات الإسلامية الأسئلة الكبرى المطروحة ومنها: ما استجد في الديناميكية السياسية والفكرية والتصورية للإسلاميين على اختلاف مشاربهم هذه السنة؟ وأيضا ما هو الثابت والمتغير في المواقف والمواقع؟ وهل المياه تجري بسلاسة في مجاريها؟

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: