الأحد 24 ربيع الثاني 1438 الموافق 22 يناير 2017

إسرائيل تعاقب الأمم المتحدة

07.01.2017 09h18 - أخر تحديث 07.01.2017 09h18

united-nations-headquarters

قالت إسرائيل إنها ستخفض ستة ملايين دولار من تمويل الأمم المتحدة في 2017 احتجاجا على قرار أصدره مجلس الأمن الدولي وطالب بإنهاء بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على القرار الذي صدر في 23 ديسمبر كانون الأول مما سمح لمجلس الأمن بتبني القرار بأغلبية 14 صوتا . وكانت إسرائيل والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب قد طالبا واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو).

وقالت بعثة إسرائيل في الأمم المتحدة إن التمويل سيُخفض لهيئات الأمم المتحدة التي وصفتها بأنها “معادية لإسرائيل” ومن بينها اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف وإدارة الأمم المتحدة للحقوق الفلسطينية.

وقال داني دانون سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة في بيان “من غير المنطقي بالنسبة لإسرائيل أن تمول هيئات تعمل ضدنا في الأمم المتحدة. على الأمم المتحدة إنهاء الواقع السخيف الذي تدعم فيه هيئات هدفها الوحيد هو نشر التحريض والدعاية المناهضة لإسرائيل.”

وقالت البعثة الإسرائيلية إنها ستمضي قدما في مزيد من المبادرات التي تهدف إلى إنهاء الأنشطة المناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة بعد تولي ترمب الرئاسة في 20 يناير كانون الثاني .

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محليات
أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا

fadae-lmochtarikin

قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

بانيير1

تصميم وإنجاز: