الخميس 2 ذو القعدة 1438 الموافق 27 يوليو 2017

BANNIERE MEDIATISATION__f1

أعبوشي : تكليف العثماني سيساعد على تليين موقف أخنوش

18.03.2017 09h21 - أخر تحديث 18.03.2017 09h21

أعبوشي

قال الحسين أعبوشي أستاذ العلوم السياسية إن تعيين العثماني رئيسا للحكومة خلفا لابن كيران جاء أجرأة سريعة لبلاغ الديوان الملكي الذي أكد أنه سيتم تعيين شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية الذي تصدر الانتخابات.

وأضاف أعبوشي في تصريح لجديد برس أن العثماني تصدر خيارات مجموعة من المواطنين من خلال استطلاعات رأي قامت بها بعض المواقع الإلكترونية، كما أنه هو معروف بهدوئه وإنصاته، واعتباره رجل التوافقات من خلال مواقفه السياسية، وهنا يمكن أن نتذكر موقفه من انتخابات 2007 لما كان أمينا عاما للحزب.

ولاحظ الباحث والمحلل السياسي أن تكليفه لتشكيل الحكومة سيطرح عددا من التساؤلات، منها هل سيبدأ المفاوضات من نقطة موقف الأمانة العامة بخصوص مشاركة بعض الأحزاب السياسية، أم أنه ستكون هناك اجتماعات لاتخاذ مواقف أخرى حسب المستجدات الأخيرة، علما أن سقف ابن كيران خلال المفاوضات كان سقف حزب بكامله، يتعلق بشروط المشاركة في الحكومة.

وأوضح أعبوشي أن لحدود الساعة جميع المؤشرات تشير إلى أن الأمور قد تسير في الاتجاه الإيجابي، ومن هذه المؤشرات اتصالات هاتفية تلقاها العثماني من الأحزاب التي كانت جزء من البلوكاج لتهنئته بوضع ثقة صاحب الجلالة محمد السادس فيه، وتصريحات الأحزاب ذاتها أنها ستسهل مهمته وهذا ما قيل لان كيران كذلك.لكن وجب الانتظار لمقبل الأيام للنظر كيف سيتم تدبير تلك المفاوضات، مع العلم أنه في الجمعة الثانية أبريل هناك استحقاق وطني يتعلق بافتتاح الدورة الربيعية للبرلمان، ولذلك سيكون على الأحزاب أن تشكل الحكومة سريعا، وإلا سندخل في منطق آخر هو اختلال المؤسسات الدستورية، لأنه لا يعقل أن يكون هناك برلمان منصب بدون وجود السلطة التنفيذية التي من المفروض أن تضع برنامجا حكوميا وتحظى بالتنصيب البرلماني وتشرع في تنفيذ السياسيات العمومية من خلال القوانين ومجموعة من القوانين والإجراءات.

وعن تغير شروط وسياق المفاوضات، أبرز أعبوشي أن المعطى الأساسي في كل هذا هو تدخل المؤسسة الملكية بصفته رئيسا للدولة بناء على الفصل 42، من خلال التنصيص على احترام عدد من المقتضيات وهي احترام الدستور والمؤسسات والخيار الديمقراطي. والمراهنة على شخصية سياسية من الحزب ذاته الذي تصدر الانتخابات وببروفايل أحر غير بروفايل ابن كيران، يمكن أن يدفع الأحزاب الأخرى من غير العدالة والتنمية، والتي كانت جزء من المشكل أن تلين من مواقفها خلال المفاوضات، “وأقصد هنا التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي، وهو ما يعني أن اختيار العثماني قد يكون في حد ذاته مؤشرا على الانتقال إلى أجواء أخرى، وإلى مفاوضات بمنهجية جديدة وبروح جديدة ونفس جديد” يؤكد أعبوشي.

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
أضف تعليقا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار في نفس القسم
سعد الدين

محللون : تعيين العثماني هو رسالة طمأنة من الملك لحزب العدالة والتنمية

قال عبد العالي الحور أستاذ العلوم السياسية إنتعين […]

خالد يايموت

خالد يايموت: العدالة والتنمية يجب أن يستمر في قطع الطريق على قوى التحكم

قال خالد يايموت الباحث والمحلل السياسي تعليقا على […]

تركيا

محلل سياسي: تصعيد بعض الدول الأوروبية ضد تركيا خطأ استراتيجي

تشهد العلاقات التركية ـ الأوروبية تصعيدا سياسيا خطيرا، […]

يحي

“جامع” يلحق بـ”غباغبو”.. درس إفريقي جديد للمتشبّثين بالحكم

من غامبيا إلى كوت ديفوار، مرورا بغينيا كوناكري، […]

%d9%87%d9%86%d8%a7%d9%88%d9%8a

هل تراجع التفاعل العربي مع قضايا الأمة ؟

ازدادت جراحات العالم الإسلامي، واحترقت قلوب ملايين المتابعين […]

محليات
téléchargement البيضاء

توقيف 5 أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية بالدار البيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع […]

إفران إفران

158 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بإفران

خصصت المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم إفران […]

unnamed أزلال

المصطفى رميد يدشن مركز القاضي المقيم بايت عتاب

دشن المصطفى رميد وزير العدل و الحريات مساء […]

téléchargement خريبكة

انطلاق إيداع طلبات اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية بخريبكة

أعلنت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة إقليم خريبكة […]

أخر المرئيات
إبق على تواصل دائم معنا
قـالوا

- أبو المعالي الجويني

الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع.. مع تفنن في الآراء وتفرق في الأهواء.. تحزّبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة.. وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذوو العرامات، وتبدّدت الجماعات

إيريك هوفر

-

إن نموذج تطوير الذات الذي تطرحه الحضارة الغربية أمام الشعوب المتخلفة، يأتي ومعه وباء الإحباط الفردي، كل ما يجلبه الغرب من مزايا لا يعادل شعور الطمأنينة الذي كان الفرد يشعر به وهو في أحضان بيئة مترابطة

Pannier 1

تصميم وإنجاز: